الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

كرواتيا| ناشطون حقوقيون يتهمون الشرطة بـ”ممارسة العنف” تجاه اللاجئين

الناشطة في حركة "أهلا وسهلا بكم"، ليا هورفات
الناشطة في حركة "أهلا وسهلا بكم"، ليا هورفات

اتهم ناشطون في مجال حقوق الإنسان، الشرطة الكرواتية بـ”ممارسة العنف” تجاه اللاجئين الذين ينتظرون أمام المعابر الحدودية بين صربيا وكرواتيا.

وقالت الناشطة في حركة “أهلا وسهلا بكم”، ليا هورفات، إن هناك مؤسسات دولية شاهدة على ممارسة الشرطة الكرواتية العنف تجاه اللاجئين.

وأضافت في مؤتمر صحفي، الإثنين، أن “ممارسة الشرطة العنف باستمرار تجاه الاجئين هي حقيقة وهذا الوضع يزاداد باستمرار”.

وأشارت إلى وجود صور تثبت تلك الممارسات، لافتة إلى أن السلطات الكرواتية لم تسمح أيضا للاجئين بتقديم طلبات الإقامة في البلاد.

وأكدت أن 246 طالب لجوء انتقلوا من كرواتيا إلى صربيا بعد تعرضهم للعنف.

بدورها، قالت الناشطة في حركة “هل أنتم جادون؟” كيلسي مونتزكا، إن اللاجئين يحاولون العيش بصربيا في ظروف سيئة للغاية.

ودعت مونتزكا، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع هورفات، إلى إعادة فتح مسار البلقان من أجل عبور اللاجئين إلى أوروبا الغربية.

يشار إلى أن حركتي “أهلا وسهلا بكم” و”هل أنتم جادون؟” هي منظمتا مجتمع مدني تنشطان في كرواتيا وتعنيان بالدفاع عن حقوق اللاجئين.

من جانبه، أكد عضو منظمة أطباء بلا حدود، مومشيلو ديوردفيتش، الذي شارك في المؤتمر الصحفي عبر اتصال فيديو، أنه خلال 10 أيام، شاهد 10 حوادث عنف بحق اللاجئين على الحدود بين كرواتيا وصربيا، وأن المنظمة تبادلت مشاهد العنف التي بحوزتها مع السلطات.

ودعا ممثلو المنظمات الثلاثة إلى الوقف الفوري لعنف الشرطة الكرواتية بحق اللاجئين.

في سياق متصل، نفت وزارة الداخلية الكرواتية في بيان لها، وقوع أي حادثة عنف بحق اللاجئين على الحدود، وأوضحت أن الوزارة ستجري التحريات اللازمة حول تلك الادعاءات.

الناشطة في حركة "أهلا وسهلا بكم"، ليا هورفات، والناشطة في حركة "هل أنتم جادون؟" كيلسي مونتزكا
الناشطة في حركة “أهلا وسهلا بكم”، ليا هورفات، والناشطة في حركة “هل أنتم جادون؟” كيلسي مونتزكا
وكالة الأناضول