الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

لبنان يعتبر قضية “أونروا” مسألة حياة أو موت

رويترز: وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل
رويترز: وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل

جدد وزير الخارجية اللبناني، جبران باسيل، يوم الإثنين، الإعراب عن رفض لبنان إنهاء دور “أونروا”، معتبرا أنها “مسألة حياة أو موت”، مع رفض بيروت توطين اللاجئين الفلسطينيين.

وعقب اجتماعه، سفراء الدول المضيفة للاجئين الفلسطينيين والمانحة والمعنية بملف “أونروا”، في مقر وزراة الخارجية ببيروت، قال باسيل، في مؤتمر صحفي، إن “وقف عمل الأونروا له ارتدادات سلبية، ولا يخدم قضية السلام، بل يزيد من التطرف”، مشددا على أن “هناك جهات تعمل على نشر التطرف في العالم”.

كما دعا باسيل السفراء إلى إبلاغ حكوماتهم بخطورة الموضوع، واستمرار المساهمة في تمويل “أونروا”، قائلًا إنها “مسألة حياة أو موت”.

وأكد باسيل بأن غياب “أونروا” “سيشجع على التطرف والعنف وضرب أخر مقومات عملية السلام”، وأن بلاده ستعمل على بحث كيفية الحفاظ عليها فياجتماعات ي الجامعة العربية و الأمم المتحدة.

واستنكر قرار واشنطن وقف تمويل الوكالة، قائلا إن “لبنان سيقوم بكل م ا يمكنه لرفض القرار، وسيخوض مواجهة سياسية ودبلوماسية للنهاية رفضا للتوطين”.

ويستضيف لبنان  592 ألفًا و711 لاجئًا فلسطينيًا، بحسب أرقام ديسمبر/ كانون أول 2016، فيما بلغ عدد اللاجئين المسجلين لدى “أونروا” 45 ألفًا و292 لاجئًا، حسب آخر إحصائيات في مارس/ آذار 2016.

وشكل قرار الولايات المتحدة الأخير  أكبر أزمة في تاريخ الأونروا، حيث قلصت واشنطن مساهمتها للوكالة، خلال 2018، إلى 65 مليون دولار، مقارنة بـ365 مليونًا في 2017.

TRT العربية – وكالات