الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

مؤسسات خيرية تركية تتأهب لمساعدة المحتاجين في العالم خلال شهر رمضان

Asırlık aş ocağı, muhtaç sofralarına bereket getiriyor

مع قرب حلول شهر رمضان المبارك، تستعد الجمعيات والمنظمات الخيرية والإغاثية التركية لمد يد العون وإيصال المساعدات الإنسانية إلى موائد آلاف المظلومين حول العالم.

وبحسب معلومات أحصاها مراسل وكالة الأناضول، فإنّ المؤسسات الخيرية والإغاثية في تركيا، تواصل جهودها لمساعدة المحتاجين في الداخل التركي ومناطق مختلفة حول العالم، مستمدّةً الدعم المطلوب من الشعب.

الهلال الأحمر التركي، أكمل استعداداته لإيصال مساعداته الإنسانية إلى نحو 10 ملايين محتاج، في 30 دولة مختلفة بينها تركيا، وقامت المنظمة (الهلال الأحمر) بجمع التبرعات من أصحاب الخير، تحت شعار (لنتقاسم شهر رمضان المبارك تحت هذا الهلال).

وإلى جانب جمع التبرعات، يقوم الهلال الأحمر التركي بإيصال المساعدات الإنسانية لآلاف الأسر المحتاجة، اعتماداً على موارده الذاتية.

وكما كانت المنظمة تقوم في السابق بإغناء موائد المحتاجين في شهر رمضان، فإنّها تحاول في الشهر الفضيل لهذا العام أيضاً، الوصول إلى موائد المحتاجين في دول البلقان ومنطقة الشرق الأوسط والقارتين الأسيوية والافريقية، حيث ستقوم بتوزيع المواد الغذائية لمليون ونصف مليون شخص.

وأولت المنظمة اهتماما خاصاً هذا العام، للقارة الافريقية التي تعاني من الجفاف، وستقوم خلال أيام رمضان المبارك بتنظيم موائد إفطار جماعية، وستوزع الصدقة والزكاة على المحتاجين في القارة.

وفي المسجد الأقصى بالقدس، تقوم المنظمة بتنظيم فعاليات الإفطار الجماعي طيلة أيام الشهر الفضيل، وستستضيف في موائدها الفلسطينيين وزوار مدينة القدس، وتُقدّر تكلفة وجبة الشخص الواحد 10 دولارات.

وكذلك الحال في مناطق درع الفرات وغصن الزيتون وإدلب في الداخل السوري، فإنّ منظمة الهلال الأحمر التركي، ستوزع وجبات الإفطار في هذه المناطق طيلة شهر رمضان المبارك، وستنظم فعاليات عند موعد الإفطار في مخيمات النزوح بريف إدلب.

وعلى غرار موائد الإفطار في القدس والداخل السوري، فإنّ منظمة الهلال الأحمر التركي، أدرجت مهجّري اقليم أراكان في ميانمار على لائحة المناطق التي ستستفيد من مساعداتها الإنسانية، حيث ستقوم المنظمة بتقديم وجبات الإفطار للاجئين الروهينغيا في بنغلاديش.

وفي حديث مع الأناضول دعا رئيس الهلال الأحمر التركي كرم قينيق، الشعب التركي إلى دعم حملة جمع المساعدات الإنسانية لصالح المحتاجين في البلاد وشتى بقاع الأرض.

وأوضح قنيق أنّ منظمته تسعى لإيصال المساعدات الإنسانية إلى نحو 10 ملايين محتاج في 30 دولة مختلفة، وأنّ المنظمة تنوي توزيع نحو 11.75 مليون دولار من أموال الزكاة والصدقة إلى الفقراء.

أما هيئة الإغاثة الإنسانية التركية (İHH) فتسعى لإيصال مساعداتها الإنسانية لنحو 3 ملايين محتاج في تركيا والخارج، وذلك تحت شعار “حان الوقت للتقاسم”.

وستقوم الهيئة خلال الشهر الفضيل، بإيصال المساعدات الإنسانية إلى المحتاجين في 95 دولة ومنطقة مختلفة، وستوزع أموال الزكاة والصدقة، على مئة ألف فقير.

وفي مقابلة مع الأناضول قال “ياووز ده ده ” الأمين العام لهيئة الإغاثة الإنسانية التركية، إنّ الهيئة أرسلت طواقمها إلى العديد من الدول، لتنظيم لوائح المحتاجين، بهدف إيصال المساعدات إليهم خلال شهر رمضان.

وذكر ده ده أنّ المساعدات التي ستوزعها الهيئة، ستصل المحتاجين في كافة أصقاع الأرض، وسيستفيد المحتاجون في فلسطين وسوريا وأفغانستان والعراق وأراكان وباكستان وكولومبيا ودول أخرى، من مساعدات الهيئة.

وأكّد ده ده أنّ الهيئة تولي اهتمامها هذا العام للمناطق التي تشهد أزمات، وتحاول أيصال المساعدات إلى الأيتام والنساء المتضررين من الحروب

وتابع قائلاً: “المسلمون الذين يتعرضون للظلم، بحاجة إلى المساعدات الإنسانية أكثر من أي وقت مضى، فهؤلاء ينتظرون في شهر رمضان، أن تصلهم يد الخير، ولهذا فإننا نعمل تحت شعار “الأن وقت التقاسم”.

من جانبها تعتزم جمعية “صدقة تاشي” التركية مد يد العون وإيصال المساعدات الإنسانية للمحتاجين في 21 دولة حول العالم، يعاني فيها المسلمون من الجوع والحروب والقحط والجفاف، وذلك تحت شعار “يليق بنا التقاسم”

وستقوم الجمعية خلال شهر رمضان المبارك بتوزيع طرود غذائية للأسر المحتاجة، وستقدّم للأطفال هدايا العيد.

بدورها تتولى جمعية “جان سويو” مهمة إيصال تبرعات أصحاب الخير، إلى المحتاجين واللاجئين والمظلومين في العديد من المناطق حول العالم.

TRT العربية – وكالات