الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

ماكرون ينتقد سياسة الاتحاد الأوروبي مع اللاجئين ويدعو لتصحيحها

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون

انتقد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الجمعة، طريقة تعامل الاتحاد الأوروبي مع أزمة اللاجئين، واصفًا إياها بأنها “لم تكن صحيحة” وداعيًا لتصحيحها.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده مع رئيس الوزراء الإيطالي جوزيفي كونتي، في قصر الإليزيه بباريس.

وأكد ماكرون، على أنّ أزمة اللاجئين “لا يمكن أن تُحل إلّا من قِبل الاتحاد الأوروبي”، مضيفًا أن أزمة اللاجئين والمشاكل التي تعاني منها منطقة اليورو، تعتبران امتحاناً حقيقياً بالنسبة للاتحاد الأوروبي”.

وذكر الرئيس الفرنسي، أن نحو 26 ألف لاجئ تقدموا بطلبات اللجوء إلى بلاده منذ مطلع العام الحالي.

وتابع قائلاً: “يجب إيجاد حلول إنسانية لأزمة اللاجئين، مع التأكيد على أن موقف فرنسا يتوافق مع موقف إيطاليا فيما يخص كيفية حل الأزمة”.

وأشار إلى توافد أعداد كبيرة من اللاجئين إلى إيطاليا خلال عامي 2015 و2016، وأن هذا التوافد تراجع بنسبة 77 بالمئة خلال العام الحالي.

ولفت ماكرون، إلى أنه سيتناول أزمة اللاجئين والمسائل المتعلقة بمنطقة اليورو، مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، الأسبوع المقبل.

من جانبه، دعا كونتي الاتحاد الأوروبي إلى تغيير استراتيجيته في التعامل مع اللاجئين، مؤكدا استعداد بلاده للتعاون مع فرنسا والاتحاد في هذا الشأن.

كما شدّد كونتي، على ضرورة تكثيف الاتحاد الأوروبي تعاونه مع الدول التي يتوافد منها اللاجئين.

وتواجه أوروبا أكبر موجة هجرة منذ الحرب العالمية الثانية، بعد تضاعف التدفق التقليدي للمهاجرين؛ بسبب اللاجئين الفارين من الحروب والفقر في الشرق الأوسط، وجنوب آسيا وإفريقيا.

TRT العربية – وكالات