الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

مخاوف وسخرية تواجه قانون التجنيد الإجباري في المغرب

بعد 11 سنة على إلغائه، أعاد المغرب إقرار قانون الخدمة العسكرية
بعد 11 سنة على إلغائه، أعاد المغرب إقرار قانون الخدمة العسكرية

بعد 11 عاما على إلغائه، أعاد المغرب إقرار قانون الخدمة العسكرية، ويشمل الشباب ذكورا وإناثا بين 19 و25 سنة لمدة عام كامل.

وحسب الناطق الرسمي باسم القصر الملكي، فإن القانون أعدّ تنفيذا لتعليمات العاهل المغربي محمد السادس، ويهدف لـ”إذكاء روح الوطنية لدى الشباب، في إطار التلازم بين حقوق وواجبات المواطنة”.

وفور الإعلان عن القانون، تفاعل المغاربة بشأنه على مواقع التواصل الاجتماعي، وتباينت آراؤهم بخصوصه.

ويرى مؤيدو القانون، أنه يصب في مصلحة البلاد في حال واجهت تهديدا خارجيا، ويضمن إلمام المواطنين بكيفية استعمال الأسلحة، على أقل تقدير.

مع 1

في المقابل، يرى آخرون أن قانون التجنيد الإجباري، جاء ليضيف عبئا آخر إلى أعباء المواطنين الفقراء، إذ أنهم يعتبرون أن أبناءهم أول من سيدفع بهم إلى صفوف الجيش.

ضد 1

 

أبناء الوزراء

 

من جهة أخرى، برزت آراء تدعو الحكومة إلى الاهتمام بتعليم وصحة المواطنين، وتوفير فرص شغل لهم، وهو الأمر الكفيل بترسيخ قيم المواطنة في صفوفهم.

 

663333

 

وسلطت تغريدات أخرى الضوء على تحقيق المساواة بين الجنسين، كتذكير بمطالب الحركة النسائية المغربية وفي صلبها تمكين المرأة على مختلف المستويات دون تمييز على أساس الجنس أو غيره.

ضحك 6

وأثار الإعلان عن القانون موجة من السخرية حيث ركز مغردون على الأعذار التي يمكن أن يتخذها الشباب للتهرب من التجنيد الإجباري.

ويمنح القانون استثناءات لعدم الخضوع له تتصل بحالات العجز البدني، والتحملات العائلية، ومتابعة الدروس.

سخرية 1

TRT العربية