الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

مركز “يونس أمره” في الدوحة يحتفل بتخريج أول دفعة لطلاّب اللغة التركية

مركز "يونس أمره" في الدوحة يحتفل بتخريج أول دفعة لطلاّب اللغة التركية
مركز "يونس أمره" في الدوحة يحتفل بتخريج أول دفعة لطلاّب اللغة التركية

احتفل المركز الثقافي التركي “يونس أمره” بالعاصمة القطرية الدوحة، مساء الأربعاء، بتخريج الدفعة الأولى لطلاّب اللغة التركية، وعددهم 42 طالباً وطالبة.

وشارك في الحفل الذي جرى بمقر المركز في العاصمة القطرية، السفير التركي لدى الدوحة فكرت أوزر، وعدد من الأساتذة الأتراك في الجامعات القطرية، والطلاب وأسرهم وبعض أصدقائهم.

ووزع السفير التركي، ومدير المدرسة التركية بالدوحة محمد علي كارا طوسون، الشهادات على الطلاب الـ42 المتخرجين من المركز، والذين أتموا الدراسة التي استمرت 6 أشهر.

20170426_2_23321767_21454538_Web

وقال السفير التركي خلال كلمته للطلاب في الحفل، إن “اللغة هي مفتاح لكنز كبير، وأنتم اليوم حصلتم على هذا المفتاح الذي تسطيعون من خلال التواصل ومعرفة شعب وثقافته”.

وقال محمد أياكج مدير المعهد بالدوحة، إن “الإقبال على دراسة اللغة التركية في قطر جيد، حتى أننا نضطر للاختبار بين الطلاب لكثرتهم، ونستهدف لاحقاً توسيع المكان وزيادة عدد الطلاب”.

وأشار إلى أن “المركز يعد حاليا لمشاريع وأنشطة تعليمية وثقافية عديدة في الدوحة خلال الفترة المقبلة”.

من جهتهم أعرب عدد من الطلاب (قطريين ومقيمين بقطر من جنسيات أخرى)، عن سعادتهم البالغة بالتقدم الذي حققوه في مجال تعلم اللغة التركية.

وقال نور الكاشف، أحد الطلاب المتخرجين للأناضول إنه “فخور بتعلم اللغة التركية”، مشيرا إلى سعيه “الدؤوب لإتقانها والتحدث بها دائما”.

وافتتحت تركيا مركز “يونس أمره” بالدوحة في ديسمبر/كانون الأول 2015، في خطوة مهمة لتعميق التواصل بين الشعبين وتطوير علاقات الدولتين.

وتوجد مراكز ثقافية تركية تحمل الاسم ذاته في أكثر من 35 بلدا حول العالم؛ بهدف نشر الثقافة التركية إلى جانب التعريف بالشخصيات التي تشكل أيقونات في فضاء ثقافة ذلك البلد من شعراء ومتصوفة.

وتقوم هذه المراكز في مختلف فروعها بتنظيم ندوات، ومؤتمرات، وأنشطة فنية مختلفة، إلى جانب تعليم اللغة التركية لغير الناطقين بها، فضلا عن تمثيلها تركيا في العديد من الفعاليات الوطنية والدولية.

واستمدت هذه المركز اسمها من الشاعر الصوفي “يونس أمره” الذي عاش في الأناضول في القرن الثالث عشر والرابع عشر الميلاديين، ويرمز اسمه إلى القيم الإنسانية وحبه للسلام.

وكالة الأناضول