الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

مسؤولة أمريكية لمجلس الأمن: النظام السوري يشن هجوما بربريا في الغوطة وسنصوت لصالح الهدنة

Russian ambassador to the U.N. Vasily Nebenzya speaks during a UN Security Council meeting on Syria at the United Nations headquarters in New York

وصفت نائبة المندوبة الأمريكية لدي الأمم المتحدة، السفيرة كيلي كيري، الوضع في الغوطة الشرقية لدمشق، بـ”الجحيم”، وأكدت أن بلادها ستصوت لصالح مشروع القرار الكويتي السويدي بخصوص فرض هدنة إنسانية في الغوطة وجميع أنحاء سوريا.

جاء ذلك خلال إفادتها، الخميس، أمام جلسة لمجلس الأمن بشأن الأحداث الدموية في الغوطة الشرقية، انعقدت بطلب من روسيا.

وقالت كيري: “الوضع في الغوطة صار كالجحيم. واشنطن ستصوت اليوم لصالح مشروع القرار الخاص بإقامة هدنة إنسانية خاصة أن النظام السوري يشن هجوما بربريا علي المدنيين في تلك الغوطة”.

ويدعو القرار إلى هدنة إنسانية لمدة سوريا في الغوطة الشرقية وكل أنحاء سوريا من أجل إيصال المساعدات الإنسانية للمدنيين.

وأردفت كيري: “سيواصل النظام السري قصف 400 ألف من المدنيين في الغوطة، وسيعول في ذلك علي الدعم الذي تقدمه روسيا له”.

وتجاوز عدد القتلى المدنيين جراء القصف العنيف للنظام السوري على الغوطة الشرقية، خلال الأيام الثلاثة الأخيرة، 275 قتيلًا.

وتقع الغوطة الشرقية ضمن مناطق “خفض التوتر” التي تم الاتفاق عليها في مباحثات أستانة عام 2017، بضمانة من تركيا وروسيا وإيران.

وقبل دقائق من انطلاق جلسة مجلس الأمن المذكورة، دعا مندوب السويد لدى الأمم المتحدة، السفير أولوف سكوغ، إلى ضرورة أن يعتمد المجلس، اليوم، مشروع القرار الذي تقدمت به بلاده مع الكويت.

لكن مندوب روسيا لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبنزيا قال، في إفادته أمام الجلسة، إنه لا يوجد حتى الآن اتفاق بشأن مضمون القرار.

وقال: “يتعين على مجلس الأمن التوصل إلى قرار واقعي يمكن الاتفاق بشأنه”، مضيفا لأعضاء المجلس: “سأوزّع عليكم تعديلات على مشروع القرار الذي أفهم أنكم كنتم مستعدين للتصويت عليه اليوم”.

TRT العربية – وكالات