الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

مسؤول فلسطيني يعتبر قانون “القدس الموحدة” تجسيدا لإعلان ترامب بشأن المدينة

20170505_2_23470498_21728172_Web-960x640

قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية واصل أبو يوسف، إن تصويت الكنيست الإسرائيلي اليوم الثلاثاء، على قانون “القدس الموحدة”، تجسيد عملي لإعلان ترامب بشأن القدس.

وصباح اليوم صادق الكنيست، بالقراءتين الثانية والثالثة على قانون “القدس الموحدة” الذي يحظر على الحكومات الإسرائيلية اتخاذ أي قرار بشأن “تقسيم” القدس إلاّ بموافقة ثلثي أعضاء الكنيست.

وتمت المصادقة على القانون بأغلبية 64 نائبًا مقابل معارضة 51، من أصل 120 نائبًا هم أعضاء الكنيست.

وفي 6 ديسمبر/كانون أول 2017، قرر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اعتبار القدس (بشقيها الشرقي والغربي) عاصمةً لإسرائيل والبدء بنقل سفارة بلاده إلى المدينة المحتلة.

وأوضح أبو يوسف في تصريح  أن الحكومة الإسرائيلية بدأت بتجسيد الاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة لدولتها خلافا للقانون الدولي.

وتابع “هذا يشير لفتح حرب مفتوحة ضد الشعب الفلسطيني ومشروعه الوطني بإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس”.

ولفت عضو اللجنة التنفيذية إلى أن الأمر “يتوجب اتخاذ مواقف ترتقي للحدث”.

ودعا إلى التحلل من كافة الاتفاقيات مع إسرائيل، وسحب الاعتراف بها، وإعادة ترتيب البيت الفلسطيني من خلال انجاز الوحدة الفلسطينية.

وقال “القيادة الفلسطينية ستتخذ خطوات حاسمة خلال اجتماع المجلس المركزي الفلسطيني الشهر الجاري (فبراير/شباط)”.

وكشف عن أن جميع الخيارات مطروحة للنقاش، دون مزيد من التوضيح عن ماهية تلك الخيارات.

وشدد على ضرورة التوجه للمؤسسات الدولية، بما فيها مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة لنيل العضوية الكاملة لفلسطين التي تعتبر دولة مراقب غير عضو.

TRT العربية – وكالات