الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

مستوطنون إسرائيليون يحرقون مسجدا ويخطون شعارات معادية للعرب والمسلمين

صورة لمدخل المسجد الذي أحرقه المستوطنين نقلا عن شبكة قدس الإخبارية
صورة لمدخل المسجد الذي أحرقه المستوطنين نقلا عن شبكة قدس الإخبارية

أحرق مستوطنون يهود، فجر يوم الجمعة، مدخل مسجد في محافظة نابلس شمالي الضفة الغربية المحتلة، وخطوا شعارات معادية للعرب والمسلمين.

وقال يوسف ديرية الناشط في مقاومة الاستيطان،إن “مجموعة من المستوطنين هاجموا بلدة عقربا (جنوبي نابلس)، وأضرموا النار في مدخل مسجد الشيخ سعادة”.

وأضاف أن “المستوطنين خطوا شعارات معادية للعرب والمسلمين باللغة العبرية على جدران المسجد، منها “الموت للعرب”.

وأشار أن “يقظة السكان حالت دون حرق المسجد بشكل كامل”.

30652560_1990479501028941_3973014266864205824_n

ويسكن في محيط مدينة نابلس نحو 40 الف مستوطن في 39 مستوطنة وبؤرة استيطانية يشنون اعتداءات بحق السكان والحقول والممتلكات.

في ذات السياق، أدان الرئيس الفلسطيني محمود عباس إحراق المستوطنين للمسجد، ووصف العملية بـ”الجريمة”، حسب وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية “وفا”.

وقال “ليست المرة الأولى التي يقوم بها المستوطنون بحرق مساجد وكنائس في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وهذا يؤكد أن الجرائم الخطيرة التي يقوم بها المستوطنون الإرهابيون المنفلتين من عقالهم إنما تتم تحت بصر وحماية قوات الجيش الإسرائيلي”.

وجدّد عباس، طلبه بتوفير حماية دولية للشعب الفلسطيني والأماكن الدينية، مؤكدًا التوجه إلى كافة المؤسسات الدولية ذات العلاقة، من أجل ضمان معاقبة الإرهابيين.

30657291_1990349801041911_4543746396083191808_n

بدوره، أدان يوسف المحمود الناطق باسم الحكومة الفلسطينية، العملية، واتهم الحكومة الإسرائيلية برعاية إرهاب المستوطنين.

وقال إن “حكومة بنيامين نتنياهو تعدّ من أكثر الحكومات الإسرائيلية دعمًا للمستوطنين والمستوطنات في أرضنا المحتلة، حتى بات يطلق عليها في إسرائيل (حكومة المستوطنين)”.

كما أدانت كل من وزارة الأوقاف الفلسطينية وحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح)، العملية.

وفجر اليوم الجمعة، أحرق مستوطنون يهود، مدخل مسجد “الشيخ سعادة” في بلدة عقربا بنابلس شمالي الضفة، وخطوا شعارات معادية للعرب والمسلمين على جدرانه.

30714332_1990349654375259_4857400509021028352_n

TRT العربية – وكالات