الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

مصر.. الجيش يعلن مقتل 6 من عناصره و24 إرهابيًا في سيناء

Mideast Egypt Sinai
أعلن الجيش المصري مقتل 6 من عناصره و24 إرهابيًا، اليوم الأحد، إثر التصدى لمحاولة فاشلة لاستهداف نقاط تأمين في محافظة شمال سيناء.

وجاء في بيان نشره المتحدث باسم الجيش المصري، العقيد أركان حرب تامر الرفاعي، عبر حسابه على “فيسبوك”، إن “قوات إنفاذ القانون نجحت الساعة 16:30 اليوم (14:30 ت.غ) بالتصدى لمحاولة إرهابية فاشلة لاستهداف نقاط تأمين بمنطقة كرم القواديس (بمحيط مدينة الشيخ زويد التابعة لمحافظة شمال سيناء) أسفرت عن مقتل 24 فرد إرهابى، وإصابة فرد أخر، وتدمير عربتين دفع رباعى تستخدمها العناصر الإرهابية”.

وأضاف أن التصدي لمحاولة استهداف نقاط التأمين أسفرت، أيضًا، عن مقتل 6 من أفراد الجيش، دون أن يضيف تفاصيل أخرى.

لكن وسائل إعلام محلية نقلت عن مصادر أمنية مصرية، لم تسمها، إن مسلحين (لم تحدد هويتهم) هاجموا حاجزي أمن بمنطقة كرم القواديس.

فيما قالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم “داعش” الإرهابي، في بيان متداول عبر حسابات متشددة بموقع “تويتر” إن “مقاتلي التنظيم يهاجمون حاجزي كرم القواديس والعجرة في محيط مدينة الشيخ زويد”.

وتزامن ذلك مع أنباء تواردتها وسائل إعلام محلية عن هجمات في عدة مناطق بسيناء، وانقطاع للكهرباء عن مدينتي الشيخ زويد ورفح وتحليق للمروحيات العسكرية.

ويعتبر الهجوم هو الثالث منذ إعلان تمديد الطوارئ بالبلاد صبيحة أول أمس الجمعة، والأكبر منذ فترة هدوء نسبية بسيناء.

وأمس السبت، أعلن الجيش المصري، إحباط هجوم إرهابي أسفر عن مقتل منفذيه (لم يحدد عددهم) على إحدى الارتكازات الأمنية بمدينة العريش (عاصمة محافظة شمال سيناء).

ويوم الجمعة الماضي، أعلن الجيش المصري، إحباط هجوم إرهابي ومقتل 6 عسكريين في هجوم ثاني على حاجز أمني بمدينة العريش.

ومدت السلطات المصرية مؤخرًا، حالة الطوارئ بعموم البلاد، وفرضت حظر التجول بشكل جزئي في بعض مناطق سيناء، لمدة 3 أشهر.

وتشن القوات المصرية، حملة عسكرية موسعة، بدأتها في سبتمبر/أيلول 2013، لتعقب ما تصفها بالعناصر “الإرهابية” والتكفيرية” في عدد من المحافظات وعلى رأسها شمال سيناء. ‎

وكالة الأناضول