الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

معمر تركي يقطع 1450 كم تلبيةً لنداء “القدس للإسلام”

thumbs_b_c_796beb7d052c8207b98682abd27652b7
من بين المشاركين في تظاهرة “القدس للإسلام”، التي انطلقت اليوم الأحد، من ميدان “يني كابي” في مدينة إسطنبول ، معمر تركي يبلغ 100 عام.”محمد عارف” قدم من مدينة ديار بكر التركية (تبعد عن إسطنبول نحو 1450 كم) للمشاركة في التظاهرات الحاشدة التي دعت لها قوى مدنية في تركيا ضر قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وقال عارف، للأناضول،: “أتيت من ديار بكر للمشاركة هنا اليوم ولتلبية نداء القدس ضد القرارات الأمريكية”، مضيفًا “تحرير القدس لن يتم بالنداءات ولكن يلزمه شجاعة وإيمان وسلاح، لأن الحق لابد أن يعود بالقوة”.

وأشار إلى أن” مدينة القدس أمانة في أعناق المسلمين وأبناء الأمة الإسلامية جمعاء، وعليهم أن ينتفضوا حتى يتم إسقاط القرارات التي تمس كرامة المسلمين”.

وكان حضور المسنين وذوي الإعاقة لافتاً في التظاهرة، التي انطلقت ظهر اليوم من مدينة إسطنبول التركية، ضد قرار الرئيس الأمريكي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وفق  وكالة الأناضول.

وانطلقت المظاهرة حاشدة بميدان “يني كابي” في مدينة إسطنبول، تحت شعار “القدس للإسلام”، رفضًا لاعتراف “ترامب” بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وشارك مئات الآلاف في المظاهرة التي دعا لها أكثر من 120 منظمة مدنية أبرزها منظمة الإغاثة الإنسانية التركية، بالإضافة إلى حزب سياسي هو السعادة (أسسه رئيس الوزراء الراحل نجم الدين أربكان).

وأكد منظمو للمظاهرة أن هذا التجمع الشعبي يأتي في سياق التحدي لقرار الرئيس الأمريكي، وأن مدينة القدس كانت وستبقى عاصمةً لفلسطين وحرمًا لكل المسلمين. وتتواصل المظاهرات والمسيرات والوقفات الاحتجاجية، في عدة ولايات تركية، تنديدًا بقرار واشنطن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

والأربعاء الماضي، أعلن ترامب اعتراف بلاده رسميًا بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل، ونقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى المدينة المحتلة. ويشمل قرار ترامب الشطر الشرقي من القدس، الذي احتلته إسرائيل عام 1967، وهي خطوة لم تسبقه إليها أي دولة. وأدى القرار إلى موجة كبيرة من الإدانات على مختلف الأصعدة لا سيما من قبل الدول العربية والإسلامية.

TRT العربية – وكالات