الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

مهجّرو منبج يترقبون تطهير مدينتهم من ” ي ب ك/بي كا كا” الإرهابي

thumbs_b_c_d50a08c102b63438cd0d44b4e711be21
يترقب أهالي منبج السورية من اللاجئين والنازحين،  بشغف أنباء تطهير مدينتهم من تنظيم “ي ب ك/بي كا كا” ليحزموا حقائبهم من أجل العودة.

ويطالب أهالي منبج الإسراع في تطبيق خارطة الطريق بين الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا، والتي تفضي إلى انسحاب عناصر “ي ب ك/بي كا كا” الإرهابية من مدينتهم إذانا بعودتهم.

وأكد حسن مصطفى واحد من بين عشرات آلاف المهجرين من منبج في حديثه للأناضول التركية، أنّ “هدف تنظيم “ب ي د/بي كا كا” بعد سيطرته على منبج عام 2016 هو ترحيل سكانها العرب”، مضيفًا: “قبل خمسة أعوام اضطررنا الخروج من منبج، بسبب داعش، وفيما بعد أتت قوات بي كا كا. هدفهم هو إخراج العرب الذين يشكلون غالبية سكان منبج. ومنذ ذلك الوقت إلى الآن أمضينا كل أعيادنا في الخارج، ونسأل الله أن يكون عيد الفطر الماضي آخر أعيادنا في الخارج”.

أما علي محمد النازح عن مدينته منبج، إلى أعزاز  فقال في حديثه للأناضول: “أهالي منبج عاشوا أياما صعبة، ومازالوا يعيشونها، فهم منتشرون في مناطق مختلفة في مدن الباب وأعزاز وجرابلس، في منطقة درع الفرات”، مشيرًا إلى أنه يقضي عيده السابع بعيدًا عن مدينته منبج.

وكان تنظيم “ب ي د/بي كا كا” الإرهابي احتل منبج التابعة لمحافظة حلب، في أغسطس/آب 2016، بدعم أمريكي، في إطار الحرب على تنظيم “داعش” الإرهابي. ومؤخرًا، توصلت واشنطن وأنقرة لاتفاق على “خارطة طريق” حول منبج، تضمن إخراج إرهابيي تنظيم “ي ب ك/بي كا كا” منها وتوفير الأمن والاستقرار للمنطقة.

وينص الاتفاق على تشكيل مجلس محلي من أبناء منبج لإدارتها عقب خروج الإرهابيين منها.

TRT العربية – وكالات