الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

نتنياهو وليبرمان يعدّان “سيناريوهات” الأوضاع في غزة

رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو
رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، ووزير دفاعه أفيغدور ليبرمان، إن إسرائيل مستعدة “لأي سيناريو” في قطاع غزة، في إشارة إلى إمكانية شن حرب جديدة.

وقال نتنياهو، عقب مداولات أجراها حول الوضع في غزة بمشاركة ليبرمان، ورئيس هيئة أركان الجيش، غادي أيزنكوت، ومسؤولين كبار في المؤسسة الأمنية الإسرائيلية “نحن نخوض معركة تشمل تبادل الضربات وأستطيع أن أقول لكم إن الجيش مستعد لمواجهة جميع السيناريوهات”.

ورفض بحسب نص تصريحاته الردّ صراحة على سؤال إن كانت الأزمة الراهنة ستؤدي إلى معركة واسعة النطاق.

وأضاف “أؤمن بأننا نتخذ الخطوات الصحيحة، من الجدير أن الطرف الآخر (حركة حماس) سيلتفت ليس فقط إلى ما نقوله بل أيضا إلى ما نفعله”.

وفي إشارة إلى الجندي الإسرائيلي، هدار غولدين، المحتجز في غزة، قال نتنياهو “نحن ملتزمون بإعادته وبإعادة الرقيب أول أورون شاؤول ومواطنينا الإثنين المحتجزين لدى حماس إلى دولة إسرائيل”.

وتقول إسرائيل إن غولدين وشاؤول قتلا خلال الحرب الإسرائيلية على غزة عام 2014 وإن مواطنيْن إسرائيليين آخريْن دخلا في ذات الفترة بالخطأ إلى قطاع غزة، وترفض حركة “حماس” الكشف عن مصير الإسرائيليين، إلا في إطار صفقة لتبادل الأسرى.

أما وزير الدفاع، أفيغدور ليبرمان، فقال أيضا إن الجيش “مستعد لكل سيناريو فيما يتعلق بقطاع غزة”، وكتب في تغريدة على حسابه في “تويتر” بعد زيارة قام بها لمقر القيادة الجنوبية للجيش الإسرائيلي، المسؤولة أيضا عن قطاع غزة “الجيش مستعد لكل كل سيناريو في الجنوب وفي الشمال، في الحرب وفي الروتين “.

وأضاف “الجيش يعلم ماذا يفعل ومتى يفعل، نحن من يحدد قواعد اللعبة وليس أي أحد آخر”. وبالتزامن، فقد قال ليبرمان لهيئة البث الإسرائيلية، اليوم، إن “إسرائيل مستعدة لخوض معركة واسعة في قطاع غزة”، وتابع قائلا إن “الكرة الآن في ملعب حماس، وإسرائيل سترد بقوة على كل استفزاز”.

وتابع ليبرمان، إن إسرائيل “بذلت كل جهد ممكن لتفادي مواجهة شاملة في القطاع او عملية عسكرية واسعة فيه وهي مصممة على التوضيح لحماس أنه من المستحسن لها أن تغير سلوكها وإلا سيبقى معبر كيرم شالوم (كرم ابو سالم) مغلقا”.

وكانت إسرائيل قد أعلنت الأسبوع الماضي إغلاق معبر كرم ابو سالم، وهو المعبر الوحيد للبضائع إلى قطاع غزة، للضغط على الفلسطينيين لوقف الطائرات الورقية المحتلة.

وبدوره جدد وزير التعليم الإسرائيلي نفتالي بنيت، اليوم، دعوته لإطلاق النار على الفلسطينيين الذين يطلقون الطائرات الورقية المحترقة من قطاع غزة باتجاه إسرائيل.

TRT العربية – وكالات