الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

واشنطن: الافراج عن القس المحتجز مقابل إنهاء أزمة الليرة التركية

قال مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون إنه يمكن لأنقرة إنهاء الأزمة التي تمر بها الليرة التركية بإطلاق سراح القس الأمريكي المحتجز في تركيا أندرو برانسون.

وأضاف بولتون في تصريحات لرويترز أثناء زيارته للقدس أن “ضخ أموال قطرية لن يساعد الاقتصاد التركي”.

واعتبر بولتون أن الحكومة التركية ارتكبت خطأ كبيرا بعدم إطلاق سراح القس برانسون.

وتفاقمت الأزمة حينما استخدمت الولايات المتحدة أكثر من مرة لغة التهديد، مطالبة تركيا بالافراج الفوري عن القس المحتجز، وهو ما لم تقبله تركيا واعتبرته تعدي على استقلال القضاء التركي.

وفي 10 أغسطس/آب الحالي، ضاعف ترامب، الرسوم الجمركية على واردات الألمنيوم والصلب التركية، بعد أيام من فرض واشنطن عقوبات على وزيري العدل والداخلية التركيين، متذرعًا بعدم الإفراج عن القس الأمريكي، أندرو برونسون.

وردا على ذلك رفض  وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو القرارت الأمريكية، وقال إن “زمن البلطجة يجب أن ينتهي”، معتبرا أنه “إذا كانت الولايات المتحدة تريد أن تبقى دولة معتبرة فلا يمكن أن يكون ذلك عبر الإملاءات”.

وردت تركيا على القرار الأمريكي بمضاعفة الرسوم الجمركية المفروضة على 22 منتجًا أمريكيًا، وهذه النسبة تعادل 533 مليون دولار إضافي.

وتم توقيف برانسون في 9 ديسمبر/ كانون الأول 2016، ويُحاكم بتهم التجسس وارتكاب جرائم لصالح منظمتي “غولن” و”بي كا كا” الإرهابيتين.

وتتضمن لائحة الاتهام ضد برانسون، ارتكاب جرائم باسم “بي كا كا” و”غولن” تحت غطاء رجل دين، وتعاونه معهما رغم علمه المسبق بأهدافهما.

TRT العربية – وكالات