الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

وزير الخارجية التركي يبحث مستجدات الشأن السوري مع كبير مفاوضي المعارضة

التقى وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو، رئيس لجنة التفاوض العليا التابعة للمعارضة السورية، نصر الحريري، وبحث معه آخر مستجدات الشأن السوري.

وقال تشاوش أوغلوفي تغريدة على “تويتر”، إنه التقى الحريري، وبحث معه التطورات الراهنة في سوريا، بما في ذلك ملف إدلب، دون أن يذكر مكان اللقاء.

ولفت وزير الخارجية التركي، إلى أنه جرى تبادل وجهات النظر حول مستقبل العملية السياسية فيما يتعلق بحل الأزمة السورية.

وفي وقت سابق اليوم، قال تشاوش أوغلو، في تصريح للصحفيين قبيل مشاركته في اجتماع غير رسمي لوزارء خارجية الاتحاد الأوروبي في فيينا، إن تركيا تسعى لمنع هجوم محتمل على محافظة “إدلب” والذي سيشكّل حال تنفيذه كارثة بالنسبة إلى هذه المحافظة وسوريا كلها.

وأضاف “هناك قلق بشأن هجوم محتمل على إدلب، ونحن نبذل جهودًا لوقف هذا الهجوم، وقد زرنا موسكو مع وزير الدفاع ورئيس جهاز الاستخبارات كما تعلمون”.

وبيّن أن وزير الخارجية الإيراني زار تركيا أيضًا، وهناك قمة ثلاثية في إيران على غرار قمة سوتشي بروسيا.

وفي 26 يوليو/ تموز الماضي، قال بشار الأسد، إن إدلب أصبحت هدفًا لقواته، معتبرًا أن سكان المحافظة الذين يصل عددهم حوالي 4 ملايين نسمة، “إرهابيون”.

ومن المقرر أن تعقد قمة في طهران في السابع من سبتمبر، بين الرئيس التركي ونظيريه الإيراني والروسي، لبحث الملف السوري في العاصمة الإيرانية طهران.

وتعد قمة الزعماء الثلاثة، هي الثالثة بعد قمتي “سوتشي” الروسية (22 نوفمبر 2017)، و”أنقرة” التركية (4 أبريل 2018)، باعتبارها دولا ضامنة لمسار “أستانة” الرامي لإيجاد حل للأزمة الراهنة في سوريا.

ويبحث الرئيس أردوغان في هذه القمة مع نظيريه، تفاصيل الملف السوري، وعلى رأسها الأوضاع في محافظة إدلب (شمال) الواقعة تحت سيطرة المعارضة، والانتقال السياسي.

TRT العربية – وكالات