الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

وزير الخزانة والمالية التركي: التحقيقات تؤكد عدم انتهاك بنك خلق للعقوبات على إيران

وزير الخزانة والمالية التركي براءت البيرق - رويترز
وزير الخزانة والمالية التركي براءت البيرق - رويترز

قال وزير الخزانة والمالية التركي براءت ألبيرق لرويترز: إن شركة قانونية أميركية كلفتها تركيا بفحص معاملات بنك خلق الحكومي مع إيران توصلت إلى أنه لا ينتهك العقوبات الأمريكية. وأضاف أن أنقرة لا تتوقع فرض أي غرامة على البنك.

وأجرت شركة “كينغ آند سبالدينغ” القانونية وشركة “إكسيغر” للبيانات الفحص بعد اتهام مسؤول تنفيذي في بنك خلق في نيويورك العام الماضي بالمشاركة في مخطط لمساعدة إيران على تفادي العقوبات الأمريكية.

وحكم على المسؤول التنفيذي في مايو/ أيار بالسجن 32 شهرًا. وقد اعتبرت تركيا أن دوافع الحكم سياسية.

وقال الوزير التركي: “تم تقديم كل البيانات ورسائل البريد الإلكتروني والوثائق المتعلقة بالتجارة الخارجية مع إيران والمطلوبة للتحقيق إلى الشركتين الأمريكيتين”.

وتابع: “وبعد شهور من الفحص المستقل تبين أن البنك لم ينتهك العقوبات الأمريكية الأساسية والثانوية على إيران”.

وأشار ألبيرق إلى أن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأمريكية ويطبق العقوبات الاقتصادية الأمريكية كان دائمًا يتلقى بلاغات بالمعاملات التجارية بين بنك خلق وإيران.

وتوقع الوزير أن يخرج البنك من هذه القضية “نظيف اليدين تمامًا”. وأضاف “لا نتوقع غرامة على بنك خلق… أي شيء بخلاف ذلك سيكون قرارًا سياسيًّا محضًا”.

وفيما يتعلق بالخلاف الأوسع نطاقًا بين تركيا والولايات المتحدة، قال ألبيرق: إن واشنطن أوصلته إلى نقطة لا تفيد “الدولة ولا الشعب في الولايات المتحدة”.

وكان خلاف حول احتجاز ومحاكمة القس الأميركي المتهم بالإرهاب قد دفع الرئيس الأميركي دونالد ترمب إلى فرض عقوبات على وزيرين تركيين ومضاعفة الرسوم الجمركية على واردات المعادن من تركيا.