الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

وزير خارجية باكستان متحديًا ترامب: لندع العالم يعرف من الكاذب والمخادع

وزير الخارجية الباكستاني، خواجة محمد آصف
وزير الخارجية الباكستاني، خواجة محمد آصف

نفى وزير الخارجية الباكستاني، خواجة محمد آصف، اليوم الثلاثاء، صحة ما قاله الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بأن واشنطن قدّمت لإسلام آباد 33 مليار دولار خلال السنوات الـ15 الماضية.

وقال آصف، في تغريدة نشرها على حسابة بتويتر “الرئيس ترامب قال إنه قدّم 33 مليار دولار لباكستان خلال السنوات الـ15 الماضية”.

وأضاف، فيما يبدو أنه تحدٍ للرئيس الأمريكي “يمكنه توظيف شركة تدقيق مقرها الولايات المتحدة، وعلى نفقتنا، للتحقق من هذا الرقم، ولندع العالم يعرف من الكاذب ومن المخادع”.

وفي وقت سابق اليوم انتقد خواجة محمد آصف، اتهامات ترامب لإسلام آباد بـ”توفير مأوى للإرهابيين”، وقال في تصريح لإحدى القنوات التلفزيونية المحلية في باكستان، إن اتهامات ترامب لإسلام آباد، لا تعكس الحقيقة، وهي عارية تمامًا عن الصحة.

وأوضح أن الأموال، التي قدمتها الولايات المتحدة لبلاده طيلة السنوات الـ15 الماضية، لم تكن عملًا خيريًا؛ بل كانت لقاء خدمات، من دون تفاصيل إضافية، لافتا إلى أن الاضطرابات، التي تشهدها الإدارة الأمريكية ناجمة عن “فشلها” في أفغانستان.

ومساء أمس، قال ترامب، في تغريدة على حسابه بموقع تويتر “الولايات المتحدة قدمت بغباء لباكستان أكثر من 33 مليار دولار على شكل مساعدات على مدى السنوات الـ15 الماضية، وهم لم يعطونا سوى الأكاذيب والخداع، ظنًا منهم أن قادتنا حمقى”.

وأضاف “هم يوفرون ملاذًا آمنًا للإرهابيين الذين نصطادهم في أفغانستان”، الاتهام الذي رفضته إسلام آباد جملة وتفصيلا.

TRT العربية – وكالات