الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

وفاة السيناتور الأميركي جون ماكين أبرز منتقدي سياسات ترمب

السيناتور الأمريكي، جون ماكين
السيناتور الأمريكي، جون ماكين

توفي السيناتور الأميركي جون ماكين، أمس السبت، عن 81 عامًا بعد صراع مع مرض سرطان الدماغ.

وذكر بيان عن مكتب ماكين، المرشح السابق للانتخابات الرئاسية في 2008، أنه توفي بعد ظهر السبت بالتوقيت المحلي، بين أفراد أسرته، وأمس الأول الجمعة، أعلنت أسرة ماكين، أنه لن يواصل تلقي علاج السرطان، ما فسرته وسائل إعلام محلية على أنه دنو أجل السيناتور البارز في الحزب الجمهوري.

وكان ماكين، منتقدا بارزا للرئيس الأميركي، دونالد ترامب، وبعد أن انتقد خطابه العنيف تجاه الهجرة غير الشرعية، أبدى ترمب استخفافه بالتاريخ العسكري لماكين قائلا إنه يفضل “الأشخاص الذين لم يقعوا في الأسر”، ووقع ماكين في الأسر خلال مشاركته في الحرب الفيتنامية ما بين عامي 1967 و1973.

ومن منطلق الولاء للحزب أيد ماكين ترامب لاحقا عندما فاز بترشيح الحزب الجمهوري لخوض انتخابات الرئاسة، لكنه سحب تأييده في أكتوبر تشرين الأول 2016 بعد الكشف عن تسجيل يتباهى فيه ترمب بالتحرش بالنساء. وظل ماكين منذ ذلك الحين من أبرز منتقدي سياسات ترمب.

وعقب وفاته، نشر الساسة الأمريكيون رسائل تعزية نعوا فيها ماكين، بمن فيهم ترب، الذي قدم في تغريدة على تويتر، تعازيه لأسرة ماكين، موضحًا أنه يشاطرها الأسى.

كما أعرب نائب الرئيس الأميركي، مايك بنس، على تويتر، عن تعازيه هو وعقيلته، لأسرة ماكين.

بدوره، أكد الرئيس السابق باراك أوباما، في بيان، أن ماكين يتمتع بمكانة مرموقة في السياسة الأمريكية، وأنه سيذكره دائمًا بامتنان.

وخلال الصيف الماضي، أعلن السيناتور ماكين، عن إصابته بسرطان الدماغ، واختار أن يبدأ العلاج. وكان آخر ظهور علني له في مبنى الكونغرس، في ديسمبر/كانون الأول 2017، لكنه استمر في نشر عدد من التغريدات والبيانات عبر حسابه بتويتر، حول مختلف القضايا التي تعرفها الولايات المتحدة.

TRT العربية – وكالات