الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

وقفة أمام القنصلية الروسية في اسطنبول تضامنا مع المحاصرين في الغوطة الشرقية

İstanbul'da "Doğu Guta" protestosu

تحت شعار “كونوا صوتًا لـ400 ألف محاصر” تجمع الأربعاء عشرات السوريين أمام القنصلية الروسية في مدينة اسطنبول التركية للتضامن مع المحاصرين في الغوطة الشرقية.

وأعرب المشاركون في الوقفة عن تضامنهم مع مئات الجرحى الذين أصيبوا جراء هجمات قوات النظام السوري وداعميه على الغوطة، والتي شهدت أعنف فصولها منذ أكثر من أسبوعين.

ونددوا بالصمت الدولي على ما وصفوها بـ”جرائم روسيا والنظام” ضد الشعب السوري، والتهاون في التنفيذ الكامل للقرار الأممي 2401 الداعي لوقف إطلاق النار في عموم سوريا لمدة ثلاثين يوما.

وقال رئيس “حزب العدالة و التنمية السوري” عمر شحرور: “نحن نقف اليوم تضامنا مع شعبنا الذي يتعرض لحملة إبادة من قبل بشار الأسد و(فلاديمير) بوتين والنظام الإيراني و حلفائهم”.

وطالب شحرور في تصريح للأناضول المنظمات الدولية بالمساعدة في إيصال الإغاثة الإنسانية إلى الغوطة التي تحاصرها قوات النظام منذ أواخر عام 2012.

من جهتها قالت “ايمان أحمد” (احدى المشاركات) إن “ما يحدث في سوريا منذ 7 أعوام يندى له الجبين، القتل والحصار وصور الأطفال الخارجين من القصف مروعة والمشاهد التي تصل الينا تزداد سوءا يوما بعد يوم، وفي كل مرة نعتقد أنه لا يوجد اسوأ من ذلك، لكن النظام السوري يفاجئ العالم انه لا يزال لديه الأسوأ على الإطلاق”.

وحتى اليوم لم تدخل الهدنة التي دعا إليها مجلس الأمن في 24 فبراير/شباط الماضي حيز التنفيذ، كما لم تتحق الهدنة التي اقترحتها روسيا بعد يومين من هذا التاريخ، والتي كان من المفترض أن تستمر خمس ساعات يوميا في الغوطة وذلك بسبب مواصلة قوات النظام للقصف.

وأمس الأول الاثنين، خرجت قافلة مساعدات أممية من الغوطة دون تفريغ كامل حمولتها بعد قصف لقوات النظام التي جردت القافلة من بعض الإمدادات الطبية قبيل دخولها.

İstanbul'da "Doğu Guta" protestosu

TRT العربية – وكالات