الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

يلدريم: القيم الإنسانية تختفي تباعا بسبب التنافس بين الدول

20170427_2_23335929_21477701_Web

أكد رئيس الوزراء  بن علي يلدريم، أن الدول الإفريقية تعمل على إغلاق مدارس منظمة غولن الإرهابية تباعاً.

تصريحات يلدريم جاءت في كلمة خلال افتتاح الاجتماع الأول لوزراء الزراعة في تركيا وافريقيا، ومنتدى الأعمال الزراعية، في ولاية أنطاليا، غربي تركيا.

وأضاف يلدريم: أن “غولن منظمة إرهابية عالمية، تنشط في أكثر من 160 دولة، وتتعاون بشكل وثيق مع تنظيمات إمبريالية دولية”.

وحذر الدول الإفريقية من خطر هذه المنظمة، قائلا: “الدول الإفريقية معرضة لمواجهة تهديدها في حال تأخرت باتخاذ التدابير اللازمة ضدّها “.

وتابع: “هناك دول تحركت بسرعة تجاه هذه المسألة، ودول أخرى تفعل الآن شيء ما، ونحن نريد إزالة أي عنصر يفسد علاقاتنا مع الدول الإفريقية”.

وتطرق إلى المشاكل العالمية ودور المجتمع الدولي في مواجهتها، قائلا: “للأسف العالم والدول المتقدمة لم تتمكن من إنتاج حلول لتلك المشاكل”.

وأضاف: “القيمة الإنسانية تتآكل بفعل التنافس بين البلدان، وللأسف القيم الإنسانية تختفي تباعا”.

وبخصوص آخر التطورات في المنطقة، أضاف يلدريم: “على الرغم من حالة عدم الاستقرار التي تشهدها سوريا والعراق والمنطقة، وبالرغم من وجود فراغ في السلطة فيهما، فإن تركيا تواصل من جهة محاربة الأنشطة الإرهابية بشكل حازم، وتفتح أبوابها للملايين الفارين من بلدانهم لإنقاذ أرواحهم وتقاسمهم خبزها من جهة ثانية”.

وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، منتصف يوليو/تموز الماضي، محاولة انقلاب فاشلة نفذتها عناصر محدودة من الجيش تتبع منظمة “فتح الله غولن”، وحاولت خلالها السيطرة على مفاصل الدولة ومؤسساتها الأمنية والإعلامية.

جدير بالذكر أن عناصر منظمة “فتح الله غولن” قاموا منذ أعوام طويلة بالتغلغل في أجهزة الدولة، لا سيما في الشرطة والقضاء والجيش والمؤسسات التعليمية؛ بهدف السيطرة على مفاصل الدولة، الأمر الذي برز بشكل واضح من خلال المحاولة الانقلابية الفاشلة. ويقيم غولن في الولايات المتحدة منذ عام 1999، وتطالب تركيا بتسليمه، من أجل المثول أمام العدالة.