الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

100 شركة سويدية عاملة بتركيا تؤكد عدم تأثرها بالمحاولة الانقلابية الفاشلة

MIPisBL1

كشف استبيان حديث، استهدف 100 شركة سويدية تستثمر في تركيا، أنها لم تتأثر بتداعيات الانقلاب الفاشل الذي شهدته البلاد مؤخرًا.

وأوضح “إريك فريبرغ” مسؤول مكتب شركة “بيزنس سويدن” في تركيا، لصحيفة “ديجنس إندستري” (Dagens İndistri) الاقتصادية السويدية، أن 65% من الشركات (السويدية) المستثمرة في تركيا لم تتأثر اقتصاديًا من تداعيات محاولة الانقلاب الفاشلة التي وقعت في 15 يوليو/ تموز الماضي.

وأشار فريبرغ، أنهم طرقوا باب 100 شركة سويدية تعمل في تركيا لإجراء استبيانهم، مشددًا أن غالبية الشركات أبدت ارتياحها للاستثمار في تركيا كونها بلدًا آمنًا.

وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، منتصف يوليو/تموز الماضي، محاولة انقلاب فاشلة نفذتها عناصر محدودة من الجيش، تتبع لمنظمة (فتح الله غولن) الإرهابية، حاولوا خلالها السيطرة على مفاصل الدولة، ومؤسساتها الأمنية والإعلامية. وقوبلت المحاولة الانقلابية باحتجاجات شعبية عارمة في معظم المدن والولايات التركية؛ إذ توجه المواطنون بحشود غفيرة تجاه البرلمان ورئاسة الأركان بالعاصمة، والمطار الدولي بمدينة إسطنبول، ومديريات الأمن في عدد من المدن، ما أجبر آليات عسكرية كانت تنتشر حولها على الانسحاب مما ساهم بشكل كبير في إفشال المخطط الانقلابي.

جدير بالذكر أن عناصر منظمة “فتح الله غولن” الإرهابية – غولن يقيم في الولايات المتحدة منذ عام 1999- قاموا منذ أعوام طويلة بالتغلغل في أجهزة الدولة، لا سيما في الشرطة والقضاء والجيش والمؤسسات التعليمية؛ بهدف السيطرة على مفاصل الدولة؛ الأمر الذي برز بشكل واضح من خلال المحاولة الانقلابية الفاشلة.

وكالة الأناضول