الصفحة التي تحاولون زيارتها قد تم أرشفتها ولا يمكن الوصول إليها. زوروا موقعنا الجديد trtarabi.com

90 دعوى قضائية في ألمانيا ضد قيادية بحزب “البديل” بسبب تغريدة مسيئة للمسلمين

نائبة الكتلة البرلمانية لحزب البديل، بياتريكس فون شتورس
نائبة الكتلة البرلمانية لحزب البديل، بياتريكس فون شتورس

أعلن الادعاء العام في مدينة كولونيا، غربي ألمانيا، أنها تلقت 90 دعوى قضائية ضد قيادية بحزب “البديل لأجل ألمانيا” (يمين متطرف)، بسبب نشرها تغريدة مسيئة للمسلمين.

وقال المدعى العام أولف فيلون “تلقينا 90 دعوى جنائية، تتهم نائبة الكتلة البرلمانية لحزب البديل بياتريكس فون شتورس، بالتحريض على الفتنة بسبب تغريدتها الأخيرة”، حسب وكالة الأنباء الألمانية.

وأضاف “لقد استلمنا ملف القضية من الشرطة ونقوم بفحصها”، ونوّه إلى أنه “لابد من رفع الحصانة عن فون شتورش قبل أي شيء”.

ومضى قائلًا “من بين الدعاوى الجنائية التي تلقيناها حتى الآن، دعوى جنائية ضد شتورش حررتها شرطة كولونيا”، وتوقع المدعي العام أن “يزيد عدد الدعاوى الجنائية ضد شتورش، خلال الأيام المقبلة ليصبح عددها بالمئات”.

وكانت شتورش قد هاجمت بشدة، تغريدة كتبتها شرطة كولونيا على حسابها بموقع “تويتر”، أمس الأول الأحد، بأربع لغات منها العربية لتهنئة المواطنين بالعام الجديد.

وكتبت شتورش على حسابها بموقع  “ماذا يحدث بحق الجحيم في هذا البلد.. كيف تكتب صفحة الشرطة باللغة العربية.. هل تقصد بهذا استرضاء قطيع الرجال المسلمين البربريين عصابات الاغتصاب”.

وإثر هذه التغريدة، حجب موقع تويتر حساب شتورش لمدة 12 ساعة، أمس الإثنين، بسبب “التحريض على الكراهية”.

وتعقيبا على ذلك، قالت ستورش -عبر حسابها على فيسبوك “بدأنا عامنا الجديد بمزيد من الرقابة، إن مؤسساتنا بدأت ترضخ لمجموعات الطعن والنهب من المهاجرين”.

وأضافت “رغم أن الألمانية هي اللغة الرسمية في البلاد إلا أن رجال الشرطة الألمان يستخدمون اللغة العربية للتواصل”.

TRT العربية – وكالات