في ليلةٍ صيفية قائظة أواخر شهر أغسطس/آب،داخل بلدة صغيرة بمحافظة صلاح الدين التي تقع وسط العراق، كان جاسم الجبور يناقش الاستعدادات لتطهير المناطق القريبة التي ما زال ينتشر فيها فلول تنظيم الدولة الإسلامية (داعش).

عائلة عراقية قرب الحويجة تحتفل بتحرير المنطقة من تنظيم داعش من قبل قوات الأمن العراقية 
عائلة عراقية قرب الحويجة تحتفل بتحرير المنطقة من تنظيم داعش من قبل قوات الأمن العراقية  (Others)

يقول الجبور وهو يذكر مناطق داخل المحافظة وحولها:"ما يزال هناك بعضٌ من المنتمين إلى داعش حول الزركة والعظيم والمطيبيجة، والمنطقة المحيطة بتلال حمرين، والضفة الشرقية بمدينة الشرقاط. وقُتل أربعة اليوم في منطقة ميدان".

جاسم هو ضابط شرطة سابق في منتصف العمر ذو شارب ويرتدي نظارة، يشتهر باسم أبو أماني وينحدر من قبيلة الجبور المهيمنة على المنطقة ذات الأغلبية السنية، ويحظى باحترامٍ كبيرٍ في المجتمع المحلي، إذ يُعرف بالرجل الذي يمكن اللجوء إليه لمعرفة الأنباء المتعلقة بالهجمات وعمليات مكافحة الإرهاب.

تمتلئ صفحته في موقع فيسبوك بصورٍ له يرتدي ملابس كاكية أو باللون الأخضر الزيتوني في جبهات صراع متعددة، وحظيت هذه الصفحة بمتابعة كبيرة خلال المدة التي قضاها في "خلية الإعلام الحربي" التابعة للحملات الكبرىضد داعش.

ترك جاسم قوات الشرطة في عام 2012، وقاتل مع قوات الحشد الشعبي ضد داعش، بعد أن سيطر التنظيم الإرهابي على مساحاتٍ كبيرة من البلاد.

جاسم الجبور أثناء الحديث إلىمسؤولين أمنيين قرب تلال حمرين 
جاسم الجبور أثناء الحديث إلىمسؤولين أمنيين قرب تلال حمرين  (TRT World)

الحشد الشعبي هو مجموعات مسلحة مُدمجة في قوات الأمن الحكومية العراقية، جرى تشكيل بعضها استجابةً لنداء آية الله علي السيستاني من أجل التطوع لقتال داعش في منتصف 2014. وبعضها كان موجوداً من قبل ميليشيات شيعية مدربة ومدعومة من إيران.

أُصيبَ جاسم في الشرقاط، بإحدى المناطق المضطربة في الجزء الشمالي من المحافظة بالقرب من نينوى، على الطريق المؤدي إلى الموصل. وقرر بعد إصابته أن يُركز على توفير المعلومات للسكان المحليين، حسبما أخبر شبكة TRT.

وقد عمل منذ حينها بصورةٍ أساسية على توفير المعلومات للجمهور، بينما كان في الوقت نفسه يدرس مجال الإعلام ويرافق القوات التي تقاتل داعش،بما فيها قوات الحشد الشعبي والشرطة المحلية والجيش، خلال العمليات التي تنفذها في المنطقة.

طالما شكلت محافظة صلاح الدين ذات الأغلبية السنية أرضاً خصبةً للتمرد، بسبب ماضيها وموقعها الجغرافي. فحقول النفط ومعامل التكرير الموجودةفيها، وسلسلة الجبال التي تشكل مخبأً مثالياً، والصحراء التي تقع غربها وتمتد حتى الحدود السورية، وموقعها المركزي، كل هذه العوامل  كانت سببا في جذب جماعاتٍ مسلحة متنوعة.

جاسم الجبور أثناء حديثه مع أفراد وحدات التعبئة الشعبية قرب قرية الحويجة يوم تحريرها من داعش
جاسم الجبور أثناء حديثه مع أفراد وحدات التعبئة الشعبية قرب قرية الحويجة يوم تحريرها من داعش (TRT World)

تُفصَل محافظة كركوك عن محافظة صلاح الدين منناحية الشرق عن طريق تلال حمرين التي يميل المسلحون للاختباء بها، وهي المنطقة التي تعتبرها حكومة إقليم كردستان وقوات البيشمركة في الشمال "خطاً حدودياً مثالياً"بين دولة كردية يأملون في تأسيسها منذ عهدٍ طويل وبين أراضٍ تسيطر عليها الحكومة العراقية المركزية.

وتقطن مجموعة من السكان منطقة الحويجة المتاخمة للجانب الشرقي من سلسلة التلال، أغلبهم من العرب السنة. ويتهم كثيرون في محافظة صلاح الدين الأكراد بإيواء وحماية أعضاء داعش في إطار محاولتهم لاستخدامهم لتحقيق مصالحهم حين يكون الوقت مناسباً.

وقال جاسر الجبور إنَّ أغلب الناس يعتقدون أنَّه في طوز خورماتو على سبيل المثال "يعمل الأكراد وداعش معاً"، وأنهم"يختطفون أشخاصاً كل أسبوع".

تعتبر صلاح الدين أيضاً المحافظة التي ولد فيها كلٌ من الرئيس العراقي السابق صدام حسين وزعيم داعش أبو بكر البغدادي، الذي ولد في سامراء واسمه الحقيقي إبراهيم عواد إبراهيم البدري.

وينحدر كذلك عديدٌ من القادة العسكريين في تنظيمي داعش والقاعدة في العراق من هذه المحافظة.

بالرغم من أنَّ رئيس الوزراء العراقي أعلن رسمياً عن تحقيق الانتصار على داعش في البلاد في شهر ديسمبر/كانون الأول 2017، إضافةً إلىتحسُّن الحالة الأمنية على مدى العام الماضي، لم تتوقف الهجمات والهجمات المضادة في المحافظة.

ويواصل جاسم استخدامه لصفحته المعروفة على فيسب وكمن أجل نشر صور وأخبار يتلقاها من شبكته الكبيرة من العلاقات وجهات الاتصال التي كوَّنها على مدى السنوات الماضية.

على سبيل المثال، عمل أخوه لمدة طويلة عن قربٍمع ضابط معروف في قوات مكافحة الإرهاب، وهو أحمد الفحل، الذي اغتاله تنظيم القاعدة في عام 2009.

ويتواصل كلا الرجلين باستمرار مع عددٍ كبير من المسؤولين والقادة العسكريين والمصادر المحلية، حسبما أخبرا شبكة TRT. 

رافقت جاسم في مناسباتٍ عديدة في أواخر 2017 خلال عملياتٍ كبرى ضد داعش في المنطقة. وهو يحظى بالاحترام من قوات الأمن وسكان المنطقة أيضاً.

خلال عملية استعادة الحويجة في 2017، ذهبت معه إلى عديدٍ من القرى المحيطة فور الإعلان عن تحريرها.

وفي مدينة الصالحية، كانت مجموعةٌ صغيرة من أفراد الفريق الطبي ومن أفراد الجيش متجمعين حول نقالةٍ تحمل فوقها جثة لا تزال دافئةً لفتاةٍ في سن المراهقة.

قال البعض إنَّ الفتاة قُتلت في تبادل إطلاق النار، فيما زعم آخرون أنَّها استُهدفت من قوات الحشد الشعبي التي يقودها الشيعة من ناحية الجنوب، التي كانت أول مجموعة تدخل المدينة قبل وقتٍ قصير. 

كانت الفتاة على أيٍ حال هي الضحية الوحيدة في عملية تحرير القرية. وكان يتوجب على أبي أماني أن يبلغ ذويها.

جاسم الجبور أثناء تقديم العزاء بالفتاة العراقية التي قتلت في الصالحية 
جاسم الجبور أثناء تقديم العزاء بالفتاة العراقية التي قتلت في الصالحية  (TRT World)

عندما وصلنا إلى أحد المنازل، استُقبِلَ بفرحةٍ صاخبة من النساء اللاتي خلعن العباءات السوداء وكُن على استعدادٍ للاحتفال بتحرير القرية من داعش. غير أنَّ حالتهن تغيرت في دقائق. وأجهشت النساء في البكاء بعد أن اكتشفن هوية الفتاة التي قُتلت.

والفاكهة والمياه والمقرمشات، التي جلبها جاسم في سيارته من أجل المقاتلين في حال احتدمت المعركة، أُعطيت بدلاً من ذلك إلى العائلة المنكوبة، إذ لم يكن لديه إلا هذه المؤن ليعطيهم إياها.

وبعد فترةٍ قصيرة، زار بعضاً من أقاربها الآخرين لتقديم واجب العزاء. وكان البعض قد تجمعوا بالفعل للحداد حول جسدها، الذي صار ملفوفاً آنذاك في كفنٍ أبيض وبطانية ومستلقياً على العتبة الأمامية للدار.

تعتبر قبيلة الجبور أكبر قبيلة في المنطقة،فضلاً عن أنَّ الكثيرين يدعون بكل فخر أنَّهم أقارب جاسم.

وفي إحدى الرحلات التي ذهبت فيها إلى أربيل مستقلةً حافلةً مشتركة في أواخر أغسطس/آب، سألني بعض الركاب على سبيل المثال إذا كنت أعرف أبا أماني ابن عمومتم، وذلك بمجرد معرفتهم بأنني أعمل في مجال الإعلام.

الأمريكيون جلبوا داعش

امرأة عجوز في صلاح الدين

وعندما تأكدوا من ذلك، بدأت امرأة عجوز بينهم في الصياح بأنَّ "الأميركيين جلبوا داعش"، وأصرت في ادعاءاتها التي وافقتها صيحات الآخرين في الشاحنة بأنَّ الجميع سمعوا آخرين يقولون إنَّهم شاهدوا طائراتٍ أميركية تهبط في مناطق تسيطر عليها داعش "كي يساعدوا" الإرهابيين،وطالبت بأن "تتحدث وسائل الإعلام عن الأمر"، بالرغم من أنَّها تعترف بأنَّها لم تشاهد أي دليل على ذلك.

تنتشر نظريات المؤامرة في المنطقة، إضافةً إلى أنَّ أي إشارة إلى المعتقدات الراسخة على نطاقٍ واسع لديها القدرة على التأثير على القرارات حتى في حال غياب أدلة على صدق هذه الشائعات.

ادَّعى الركاب أنَّ "مئاتٍ من الصبية"المنحدرين من مدينة العلم، أخذتهم داعش إلى الموصل، وهم الآن في بغداد تحتجزهم السلطات لاشتباهها في انتمائهم إلى التنظيم الإرهابي.

ويشعر كثيرون في المنطقة بأنَّ الحكومة تخلت عنهم هي والولايات المتحدة، التي دعمتهم في معركتهم ضد القاعدة في العراق خلال السنوات الماضية، لكنَّها كانت أقل رغبة في مساعدتهم أثناء قتالهم ضد داعش، وذلك أخبر عديدٌ من الأشخاص شبكة TRT. 

ولجأ البعض استجابةً للظروف الجديدة إلى الانضمام إلى قوات الحشد الشعبي التي تتمتع بعلاقاتٍ وثيقة مع إيران، ما ساعدهم كثيراً في استعادة مدنهم من داعش، بالرغم من أنَّ هذه المحافظة معروفة بأنَّها جزءٌ من معقل السنة في البلاد.

في أواخر أغسطس/آب من هذا العام، كان صوت الصراصير مسموعاً خارج منزل جاسم، والقمر يعلو المشهد. فضَّل جاسم ألا يتحدث كثيراً عما يشعربه شخصياً حول الحرب، أو التهديدات التي يقول إنَّه ما زال يتلقاها، وذلك حرصاً منه على أمن عائلته.

يدرس جاسم الآن الإعلام في جامعة تكريت، فيما يواصل أنشطته المعلوماتية على الإنترنت ويصاحب في كثيرٍ من الأحيان قوات الأمن في عملياتها، ولا سيما قوات الحشد الشعبي. وقد استقبل كثيراً من المكالمات الهاتفية وعدداً من التحديثات حول الحالة الأمنية أثناء المقابلة معه.

ومع ذلك، يقر جاسم الجبور بأهمية الدور الذي لعبته كلٌ من الولايات المتحدة وإيران في المحافظة، وقال إنَّه يفضل أن يشهد مشاركةً أكبر من الولايات المتحدة، بالرغم من أنَّه ألمح ضمنياً إلى أنَّه هو الآخر يعتقد أنَّ الولايات المتحدة "ساعدت" داعش بطريقةٍ ما، ربما من أجل تحقيق "توازنٍ بين القوى السنية والشيعية في البلاد".

تبدو النظرة البراغماتية طاغيةً على عقول عديدين ممن يريدون الاستقرار في منطقةٍ تشتهر بالاضطرابات، ولا يمثل أبو أماني استثناءً من هذه القاعدة.

المصدر: TRT عربي