عُرف جمال خاشقجي بكونه صحفيا سعوديا مخضرما له تاريخ حافل من العمل الصحفي. وتسبب له ذلك في توتر مع السلطات السعودية بسبب آرائه النقدية. مما جعل شبهة تعرضه للاختطاف رائجة بعد اختفائه في إسطنبول. 

الصحفي السعودي جمال خاشقجي 
الصحفي السعودي جمال خاشقجي  (AP)
من هو الصحفي السعودي جمال خاشقجي الذي تصدر خبر اختفائه في إسطنبول وسائل الإعلام العالمية وشغل صناع القرار في تركيا والسعودية ومنظمات دولية.

أول صحفي عربي في تغطية حرب أفغانستان

خطيبة جمال خاشقجي تقف برفقة صديقتها أمام القنصلية السعودية في إسطنبول
خطيبة جمال خاشقجي تقف برفقة صديقتها أمام القنصلية السعودية في إسطنبول (Reuters)

بدأ خاشقجي عمله الصحفي عام 1980، مراسلاً في الجريدة الرسمية السعودية باللغة الإنكليزية. وساهم في تغطية الحرب على أفغانستان عندما بلغ الصراع ذروته، حيث كان أول صحفي من جهة عربية رئيسية يساهم في تغطية هذه الحرب.

وأجرى خاشقجي مقابلات شخصية مع المقاتلين العرب في أفغانستان. كما أجرى مقابلة مع أسامة بن لادن الذي التقى به أكثر من مرة، محاولاً إقناعه بعقد مصالحة مع العائلة السعودية المالكة وعودته إلى المملكة، الأمر الذي قوبل بالرفض من قبل بن لادن.

عمل خاشقجي في عدة صحف رئيسية باللغة العربية، بالإضافة إلى عمله في جريدة "أخبار السعودية" باللغة الإنكليزية، حيث غطى فيها حرب الخليج وأحداث السودان والكويت والجزائر. كما تولى رئاسة رئيس تحرير جريدة الوطن السعودية.

وعمل خاشقجي كمستشار رسمي وغير رسمي لبعض المسؤولين السعوديين. فقد كان المستشار الإعلامي لتركي الفيصل أثناء فترة عمله سفيراً للسعودية في لندن وواشنطن. لكن العلاقة بينه وبين السلطات السعودية بدأت في التوتر عام 2003، عندما طُرد من منصبه كرئيس تحرير لجريدة الوطن، بعد انتقاده لسياسات بلاده وتساؤلاته عن دور الشرطة الدينية في السعودية.

منفى اختياري في الولايات المتحدة

اختار خاشقجي المنفى الاختياري والرحيل إلى الولايات المتحدة التي يقطنها منذ عام 2017 مستمراً في كتابة عمود صحفي بشكل دوري في صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية، انتقد فيها تقييد حرية الصحفيين السعوديين واعتراضه على قمع حرية الرأي في المملكة. 

وعندما استطاع خاشقجي الحصول على لجوء سياسي مؤقت في الولايات المتحدة، طالبت زوجته السعودية، التي تعمل في القصر الملكي، بالطلاق منه.

أنا قلق على عائلتي، لقد كان الأمر مؤلماً عليَّ منذ عدة سنوات، والآن هو مؤلم على العديد من الأصدقاء في السعودية، أنا لم أختر أن أخسر وظيفتي ولا حريتي

جمال خاشقجي
المصدر: TRT عربي - وكالات