منظومة "أتوم 500" للذخائر الذكية من تطوير شركة أسيلسان التركية (Others)
تابعنا

قبل الخوض في تفاصيل المنظومة الجديدة علينا التعريف أولاً بمصطلح الذخائر الذكية الذي يطلق على الذخائر التي تُضبط مسبقاً قبل إطلاقها، وبالتالي تنفجر وتنشر شظاياها وفقاً للمسافة والوقت اللذين برمجت عليهما بعد خروجها من السبطانة.

ولأول مرة رصدت كاميرا موقع TRT Haber قبل أيام نجاح الاختبارات الميدانية التي أُجريت على منظومة الذخائر الذكية الوطنية التي طورها مهندسو شركة أسيلسان التركية لصناعة الدفاع بإمكانات محلية خالصة ضد أهداف أرضية.

ودمج مهندسو الشركة المنظومة الجديدة التي تحمل اسم "أتوم 500" (ATOM 500) بمنظومة "سارب" (SARP) للأسلحة الثابتة التي يجري التحكم فيها عن بعد في المركبات البرية التكتيكية والمنشآت الثابتة ضد التهديدات الجوية والبرية والتهديدات غير المتكافئة، والمطورة أيضاً من قبل أسيلسان.

أتوم 500

بادئ الأمر طُورت مجموعة "أتوم" للذخائر الذكية باعتبارها منظومة دفاعية أرضية لحماية المنشآت العسكرية والمدنية الحيوية من تهديدات الطائرات الصغيرة المُسيّرة والدرون المفخخة، ومع الوقت أجرت أسيلسان تطويرات على المنظومة للخروج بذخائر صالحة للاستخدام ضد أهداف برية إلى جانب الجوية أيضاً.

ومع تطوير الذخيرة الجديدة من طراز "أتوم 500" بات بالإمكان استخدام منظومة "أتوم" التي كانت تستخدم سابقاً ضد العناصر الجوية، الآن ضد أهداف أرضية. فعقب دمجها مع منظومة "سارب" لن تصبح الملاجئ مثل الخنادق والجدران والصخور والكهوف مكاناً آمناً للأعداء، إذ سيجري تحييدهم في أماكن اختبائهم من مسافة آمنة.

من جانبه وصف جوفين سولاك مدير برنامج الذخائر الذكية وأنظمة الحماية النشطة في أسيلسان، آلية عمل "أتوم 500" على النحو التالي: "بعد أن تجتاز الذخيرة الذكية العائق أو الخندق الذي يختبئ خلفه الهدف تنفجر الشحنة المتفجرة في النقطة التي نريدها بالضبط، ويتناثر منها بعنف أكثر من 500 جُزَيء فولاذي صغير، مدمرةً الهدف من تأثير الشظايا".

وبحلول انتهاء اختبارات الإطلاق ستدخل الذخيرة الجديدة مرحلة الإنتاج المتسلسل لتدخل بسرعة إلى مخزون القوات المسلحة، وتقتحم سوق التصدير العالمي لمثل هذا النوع من الذخائر.

وتجدر الإشارة إلى أن "أتوم 500" المدمجة مع منظومة "سارب" يمكن حملها وتشغيلها من على متن الطائرات أيضاً.

أتوم 40: منظومة دفاع أرضية ضد الطائرات المُسيّرة

في أعقاب التهديدات التي باتت تشكلها الطائرات المُسيّرة والدرونات التي يمكن استخدامها للعديد من الأغراض المختلفة مثل الاستطلاع والمراقبة والهجوم أطلقت شركة أسيلسان منظومة "أتوم 40" الدفاعية الذكية ضد الأهداف والتهديدات الجوية.

ويتكون نظام "أتوم 40" الذي أثبت فاعلية عالية ضد الأهداف الجوية الصغيرة من نظام تحذير مضاد للطائرات من دون طيار ونظام سلاح "سارب" الذي يجري التحكم فيه عن بعد والقادر على إطلاق ذخائر ذكية عالية السرعة من طراز "أتوم" عيار 40 ملم.

والذخيرة الذكية عالية السرعة "أتوم 40 ملم" هي ذخيرة مشاة متقدمة تعتمد على تقنية الصمامات الموقوتة، إذ تجري برمجتها وقتياً للانفجار في الهواء عند اقترابها من الهدف قبل خروجها من السبطانة، وتدمير الهدف بدقة بفضل سحابة الشظايا التي تنتجها عن انفجارها.

TRT عربي