محطة كهرومائية لتوليد الكهرباء في تركيا (AA)

انتهجت تركيا في السنوات الأخيرة سياسة جديدة لتعزيز أمن الطاقة لديها والحد من اعتمادها على الموارد الخارجية، إذ حولت جميع إمكانياتها وتركيزها للاستفادة من الموارد الطبيعية التي تملكها من رياح وشمس ومياه في توليد الكهرباء التي تحتاج إليها البلاد.

وخلال العقد الأخير ولأجل الحد من اعتمادها على مصادر الطاقة المستوردة من الخارج التي تشكل العنصر الأبرز المسبب للعجز في الميزان التجاري، فضلاً عن مساعيها الرامية إلى تعزيز أمن إمدادات الطاقة لديها، بذلت تركيا جهوداً كبيرة من أجل تشجيع الاستثمارات في قطاع الطاقة النظيفة لتوليد الكهرباء، والتي بفضلها أضحت تركيا واحدة من أكبر 10 دول في إنتاج الطاقة الخضراء والتكنولوجيا الخاصة بها.

وإلى جانب الاستثمارات الضخمة في مجالَي طاقة الرياح والطاقة الشمسية التي حلت تركيا من خلالهما في المرتبة الـ7 أوروبياً في إنتاج الكهرباء بواقع 17 ألف ميغاوات، فإن نصيب الأسد في مجال الطاقة النظيفة حظيت به محطات الطاقة الكهرومائية المنتشرة بعموم البلاد، إذ حلت تركيا في المرتبة الأولى أوروبياً والثانية عالمياً بعد الصين بواقع أكثر من 31 ألف ميغاوات خلال 2020.

معدل إنتاج الكهرباء واستهلاكها

وفقاً لبيانات (Türkiye Elektrik Üretim AŞ) فقد بلغ إنتاج تركيا للطاقة الكهربائية المركبة نحو 291 ملياراً و552 مليون كيلوواط/ساعة خلال عام 2020، أي ما يقارب 95 ألفاً و890 ميغاوات، فيما بلغ استهلاكها قرابة 290 ملياراً و856 مليون كيلوواط/ساعة خلال نفس العام.

وبينما شهد شهر يوليو/تموز 2020 استهلاك أكبر قدر من الكهرباء بواقع 27 ملياراً و352 مليوناً و424 ألف كيلوواط/ساعة، شهد أبريل/نيسان 2020 أقل استهلاك بواقع 19 ملياراً و130 مليوناً و574 ألف كيلوواط/ساعة.

وحسب بيانات عرضتها وكالة الأناضول نقلاً عن شركة نقل الكهرباء التركية (TEİAŞ) زاد مجموع ما أنتجته تركيا من الطاقة الكهربائية المركبة ليصل إلى نحو 98 ألف ميغاوات حتى نهاية شهر يوليو/تموز 2021. كما أشارت البيانات إلى أن مصادر الطاقة المتجددة ساهمت بما يقارب 52 ألف ميغاوات من كمية الإنتاج الكلي.

المحطات الكهرومائية

تمتلك تركيا ما إجماله 735 محطة كهرومائية في معظم الولايات التركية تقريباً، نجحت من خلالها بتوليد ما مقداره 31 ألفاً و436 ميغاوات من الطاقة الكهربائية المركبة خلال العام المنصرم. وبذلك تكون تركيا قد حافظت على مركزها الأول ضمن البلدان الأوروبية الأكثر إنتاجاً للطاقة الكهرومائية، فيما حلت في المرتبة الثانية عالمياً بعد الصين.

ويذكر أن أكبر 3 سدود ومحطات كهرومائية في تركيا هي أتاتورك وكاراكايا وكيبان المبنية على نهر الفرات في ولايات شانلي أورفا ودياربكر وإليزا جنوب شرقي تركيا التي أنتجت مجتمعة خلال عام 2019 ما مجموعه 22 ملياراً و790 مليون كيلوواط/ساعة. ألف و405 ميغاوات كانت مساهمة محطة أتاتورك، بينما وصلت مساهمة محطتي كاراكيا وكيبان إلى نحو ألف و880 ميغاوات وألف و330 ميغاوات على التوالي.

وخلال عام 2020 ساهمت المحطات الكهرومائية التركية بإنتاج أكثر من 31 ألف ميغاوات من إجمالي الطاقة الكهربائية المركبة التي وصلت إلى نحو 95 ألفاً و890 ميغاوات خلال نفس الفترة من مصادر الطاقة التقليدية والطبيعية مجتمعة، إذ بلغت نسبة مساهمة المحطات الكهرومائية نحو 32.3% من إجمالي مصادر الطاقة المستخدمة (تقليدية ونظيفة)، ونحو 62% من إجمالي المصادر النظيفة الأخرى (رياح، شمسية، حرارية، حيوية).

نمو قطاع الطاقة المتجددة

خلال الأشهر الـ5 الأولى من العام الماضي 2020 نجحت تركيا في رفع إنتاج الطاقة الكهربائية عبر المصادر المحلية التقليدية والمتجددة إلى 66% من إجمالي الإنتاج، لتحل بذلك في المرتبة الثانية أوروبياً في هذا المجال. وفي الأشهر الـ7 الأولى من العام الجاري 2021، وبينما بلغت قدرة الكهرباء المركبة في البلاد نحو 98 ألف ميغاوات جرى توليد قرابة 52 ألف ميغاوات منها من مصادر الطاقة النظيفة المستخرجة من المصادر الطبيعية.

وحلت الطاقة الكهرومائية في المرتبة الأولى بين مصادر الطاقة النظيفة المستخدمة لتوليد الكهرباء في تركيا، إذ ازدادت بمقدار 80% خلال السنوات الـ10 الماضية لتساهم بنحو ثلث إجمالي الكهرباء المركبة في تركيا، وقرابة ثلثَي الكهرباء المركبة من مصادر نظيفة، بأكثر من 31 ألف ميغاوات خلال العام الماضي. ونظراً إلى أن حصة الطاقة الكهرومائية من إجمالي توليد الكهرباء تختلف باختلاف هطول الأمطار فقد بلغ متوسط حصة محطات الطاقة الكهرومائية على مدى السنوات العشر الماضية 23.2%.

فيما بلغت حصة طاقة الرياح من إجمالي الطاقة الكهربائية المركبة في البلاد قرابة 9.2%، مقتربة بذلك من عتبة 10 آلاف ميغاوات، لتصبح بذلك عنصراً رئيسياً من عناصر الطاقة الخضراء بعد الطاقة الكهرومائية.

وفي السياق ذاته حلت الطاقة الشمسية بالمرتبة الثالثة بين مصادر الطاقة الطبيعية التي تستخدمها تركيا في تركيب الكهرباء، إذ بلغت نسبة مساهمتها نحو 7% وبواقع 7 آلاف ميغاوات. وجاء قطاع الطاقة الحيوية بالمرتبة الرابعة بقدرة إنتاجية تجاوزت ألفاً و540 ميغاوات، وقطاع الطاقة الحيوية بالمرتبة الأخيرة بواقع 945 ميغاوات.

ويذكر أن ولاية شانلي أورفا حلت بالمرتبة الأولى على مستوى الولايات التركية المنتجة للطاقة الكهربائية من خلال مصادر نظيفة، بواقع 3 آلاف و128 ميغاوات من خلال الطاقة الكهرومائية، وإزمير ثانياً بمقدار ألف و635 ميغاوات من خلال طاقة الرياح، وأيدين ثالثاً في استخدام الطاقة الحرارية بواقع 850.4 ميغاوات، وجاءت قونيا بالمرتبة الرابعة بواقع 843 ميغاوات مولدة من الطاقة الشمسية، وحلت إسطنبول بالمرتبة الخامسة والأخيرة بواقع 139 ميغاوات من خلال استخدام الطاقة الحيوية الموجودة بالنفايات.

TRT عربي
الأكثر تداولاً