"المركزي التركي" يكمل المرحلة التجريبية من الليرة الرقمية (Others)
تابعنا

نجح البنك المركزي التركي في إجراء معاملات الدفع الأولى باستخدام الليرة الرقمية. وسيواصل إجراء مجموعة مغلقة من الاختبارات في الربع الأول من عام 2023.

أكمل البنك المركزي التركي المرحلة التجريبية الأولى لعملته الرقمية المخطط لها منذ فترة طويلة، وهي الليرة التركية الرقمية، ويخطّط لمواصلة إجراء الاختبارات في 2023.

وفقاً لبيان صدر الأسبوع الماضي، أجرى البنك المركزي التركي (CBRT) بنجاح معاملات الدفع الأولى على شبكة العملة الرقمية للبنك المركزي (CBDC) كجزء من مرحلة الاختبار الأولية.

"في الربع الأول من عام 2023، سيواصل CBRT اختباراته التجريبية محدودة النطاق والمغلقة التي تُجرَى مع أصحاب المصلحة التكنولوجيين". وتابع البنك في البيان بأن "نتائج الاختبار ستُعلَن في تقرير تقييم شامل".

وأضاف البنك المركزي أنه في عام 2023 ستنتقل الليرة التركية الرقمية إلى مراحل متقدمة، سيُجرِي فيها البنك المركزي اختبارات تجريبية بمشاركة واسعة، بما في ذلك البنوك وشركات التكنولوجيا المالية.

تُظهِر الدراسات حول البعد القانوني لليرة التركية الرقمية أن التعريف الرقمي له أهمية حيوية للمشروع، لذلك ستُعطَى الأولوية للدراسات المتعلقة بالمتطلبات التكنولوجية والإطار الاقتصادي والقانوني لليرة التركية الرقمية طوال عام 2023.

وكانت تركيا كشفت عن نيّتها إنشاء مركز الأعمال التجارية الرقمية عام 2019، بعد الإتيان على ذكرها في البرنامج الرئاسي السنوي للرئيس رجب طيب أردوغان.

عملات البنك المركزي الرقمية هي الشكل الرقمي للنقود الورقية، مما يمنح أصحابها حق المطالبة المباشرة من البنك المركزي، ويسمح لهم بإجراء مدفوعات إلكترونية فورية. تختلف عملة البنك المركزية الرقمية عن النقود الرقمية مثل العملات المشفرة، التي تعتبر خاصَّة وغير مركزية.

صعود عملات البنوك المركزية الرقمية

دفع تزايد شعبية Bitcoin وتقنية دفتر الحساب الموزع (DLT) التي تدعم العملات المشفرة، البنوك المركزية حول العالم إلى البحث في مفهوم وتصميم العملات الرقمية لعدة سنوات.

وفقاً لبنك التسويات الدولية (BIS) فإن 80 في المئة من البنوك المركزية في جميع أنحاء العالم تشارك في البحث أو التجريب أو تطوير عملات البنوك المركزية الرقمية، مع وجود 40 في المئة من البرامج التجريبية التي تختبر بالفعل.

يُعتبر اليوان الرقمي الصيني في مرحلة أكثر تَقدُّماً من أي عملة رقمية تابعة لبنك مركزي حتى الآن، إذ يستطيع المواطنون بالفعل استخدامه في المعاملات.

منذ أكثر من عام أطلقت نيجيريا أول عملة رقمية في إفريقيا، هي e-Naira.

في الوقت نفسه فتح بنك إنجلترا طلبات لإثبات مفهوم محفظة العملة الرقمية المركزية، في حين أوصى البنك المركزي الكازاخي بإدراج العملية الرقمية المركزية في وقت مبكر من عام هذا العام 2023 مع تنفيذ تدريجي على مدى ثلاث سنوات.

في نوفمبر/تشرين الثاني قال البنك المركزي الياباني إنه يخطّط لتجربة العملة المركزية الرقمية مع البنوك الكبرى في البلاد. كما اقترح بنك الاحتياطي الهندي إجراءات تجريبية مرحلية لنسخته من الروبية الرقمية.

كذلك أعلنت الولايات المتحدة عن سلسلة من البرامج التجريبية للعملة الرقمية المركزية بقيادة القطاع الخاص عام 2021.

ومؤخراً أعرب بنك الاحتياطي الأسترالي عن تردُّده بشأن خطط عملات البنوك المركزية الخاصة به، إذ حذّر مساعد المحافظ براد جونز في خطاب ألقاه في ديسمبر/كانون الأول من أن العملة الرقمية للبنك المركزي يمكن أن تحلّ محلّ الدولار الأسترالي وتؤدّي إلى تجنُّب الناس البنوك التجارية تماماً.


TRT عربي