"جسر لندن سقط".. ماذا سيحدث خلال الأيام العشرة التالية لوفاة الملكة؟ (Reuters)
تابعنا

بعد إعلان قصر باكنغهام البريطاني، مساء الخميس، وفاة الملكة إليزابيث الثانية إثر تدهور صحتها، كشفت السلطات عن خطة "جسر لندن سقط" #LondonBridgeIsDown، في إشارة إلى حدوث الوفاة.

وذكرت صحيفة "غارديان" المحلية أنه يوم وفاة الملكة، تبدأ سلسلة من الأحداث التي تُعرف باسم "عملية جسر لندن".

وتشمل "عملية جسر لندن" التي جرى وضعها منذ الستينيات تفاصيل حول ما سيحدث خلال الأيام العشرة التالية لوفاة الملكة، بما في ذلك المكان الذي سيوضع فيه نعشها وكيف سيعلن رئيس الوزراء نبأ الوفاة، وكيف سيقضي الأمير تشارلز أيامه الأولى بصفته ملكاً.

كيف يجري إبلاغ الجمهور بالوفاة؟

يشار إلى يوم وفاة الملكة باسم D-Day، بينما سيشار إلى كل يوم بعد ذلك باسم D 1 و D 2 وما إلى ذلك.

وحسب الخطة، تُجرى "سلسلة مكالمات" بعد ساعات من وفاة الملكة لإبلاغ رئيس الوزراء، وسكرتير مجلس الوزراء، والعديد من كبار الوزراء، والمسؤولين الحكوميين.

ويجري إبلاغ رئيس الوزراء من قبل السكرتير الخاص للملكة، وكذلك مكتب مجلس الملكة الخاص.

كما يجري إعطاء الأمناء الدائمين للوزارات نصاً لإبلاغ وزراء الحكومة الآخرين نصه: "لقد جرى إبلاغنا للتو بوفاة جلالة الملكة".

وبدوره يرسل سكرتير مجلس الوزراء رسالة عبر البريد الإلكتروني إلى كبار موظفي الخدمة المدنية، نسخة مسودة كُتب عليها: "زملائي الأعزاء، أكتب بحزن لأبلغكم وفاة جلالة الملكة".

وبعد تلقي هذا البريد الإلكتروني، يجري تنكيس الأعلام عبر وايت هول (هو طريق في مدينة ويستمنستر وسط لندن) إلى نصف سارية.

أما بالنسبة للجمهور، فيجري إخبارهم "بإخطار رسمي" تسلمه الأسرة المالكة، حسب ما ورد في الوثائق.

ويقوم الطيارون أيضاً بإبلاغ الركاب على متن الرحلات الجوية إذا جرى الإعلان عن الأخبار عندما يكونون في الجو.

كيف تستجيب الحكومة؟

سيجري تأجيل جلسة البرلمان البريطاني، وكذلك الهيئات التشريعية المفوضة في أسكتلندا وويلز وأيرلندا الشمالية.

وبعد ذلك يدلي رئيس الوزراء ببيان، لن يُسمح لأي أعضاء آخرين في حكومة المملكة المتحدة بالإدلاء بأي نوع من البيانات إلا بعد ذلك.

ويكون لديهم بعد ذلك لقاء مع الملك الجديد تشارلز، فيما يقدم أعضاء البرلمان التحية للراحلة في مجلس العموم في اليوم التالي لوفاتها، ويجري تعليق الأعمال البرلمانية لمدة 10 أيام.

متى يتبوأ الأمير تشارلز العرش؟

في اليوم التالي لوفاة الملكة، يجتمع مجلس الانضمام في قصر سانت جيمس لإعلان الأمير تشارلز ملكاً جديداً.

ويحضر مئات، بمن فيهم رئيس الوزراء وكبار وزراء الحكومة، الذين يطلب منهم جميعاً ارتداء لباس الصباح أو بدلات طويلة مع ربطات عنق سوداء أو داكنة.

وفي الساعة 3:30 مساءً بالتوقيت المحلي، كما هو مذكور في الوثائق، يعقد مجلس الوزراء ورئيس الوزراء لقاءً مع الملك تشارلز.

وفي اليوم الثالث بعد الوفاة، يتلقى الملك التعازي في قاعة وستمنستر، ويبدأ بعد ذلك جولة في المملكة المتحدة، حيث تكون المهمة الأولى هي زيارة البرلمان الأسكتلندي.

ماذا يحدث لنعش الملكة؟

إذا ماتت في قلعة بالمورال في أسكتلندا، يجري نقل جثمانها إلى لندن بالقطار الملكي كجزء من عملية تُعرف باسم "يونيكورن" في الوثائق.

إن لم يكن ذلك ممكناً، يجري نقل الجثة بالطائرة، وفي كلا السيناريوهين يجري استقبال النعش من قبل رئيس الوزراء وكبار الوزراء.

وفي اليوم الرابع بعد الوفاة، تكون هناك بروفة لسير موكب التابوت من قصر باكنغهام إلى قصر وستمنستر.

متى تقام الجنازة؟

تعلن العائلة المالكة عن خطط الجنازة، والتي تجري على الأرجح بعد 10 أيام من وفاة الملكة.

وتقام الجنازة في كنيسة وستمنستر، ويكون هناك صمت لمدة دقيقتين في منتصف النهار، وتُدفن في كنيسة الملك جورج السادس التذكارية في وندسور.

وكانت الملكة إليزابيث الثانية (96 عاماً) قد احتفلت في يونيو/حزيران الماضي بمرور 70 سنة على جلوسها على العرش، ما جعلها أطول ملكة تُعمّر في الحكم في تاريخ بلادها.


TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً