حارس جديد لسواحل تركيا.. تعرف نظام "بارباروس" الذي سيدخل الخدمة قريباً./ الصورة:AA (AA)
تابعنا

بعد أيام من إجراء تجربة إطلاق ناجحة من خلال نظام الإطلاق العمودي الجديد كلياً "ميدلاس"، أعلنت شركة روكيتسان التركية أنها طورت نظام الدفاع الساحلي "بارباروس" (Barbaros)، والذي سيعمل على تحييد التهديدات في البحر باستخدام الصاروخين الوطنيين "أطمجة" و"تشاكر".

وفي إشارة إلى أن "بارباروس" سيكون نظام دفاع ساحلياً يتكون من بطاريات متحركة ذات ميزات من شأنها القضاء على التهديدات في البحر على وجه الخصوص، ذكّر مدير عام شركة روكيتسان مراد ايكينجي، في حديث مع الأناضول، بأن الصاروخ الوطني المضاد للسفن "أطمجة" وصاروخ كروز الوطني "تشاكر" يمكن استخدامهما في هذا النظام. مشيراً إلى أن اللقطة الأولى للنظام جرى تنفيذها من الشاطئ في سينوب قبل بضعة أشهر.

وبفضل استخدام ذخيرة مختلفة من المشغل نفسه (روكيتسان)، ستكون المشاركة الفعالة من حيث التكلفة والمقذوفة نحو الهدف ممكنة وفقاً لنوع الأهداف ومستوى التهديد. بالإضافة إلى ذلك، بفضل قابلية النظام للتنقل، يمكن تثبيته بسرعة في النقطة المطلوبة والتحكم فيه عبر البحر بسرعة.

حارس جديد لسواحل تركيا

تفيد الأنباء الواردة من روكيتسان أنه من المقرر أن يبدأ تشغيل نظام "بارباروس" للدفاع الساحلى خلال العام القادم. وقال إيكينجي إن تركيا محاطة بالبحار من ثلاث جهات، وإن التكنولوجيا التي ستقضي على التهديدات من البحر، بخاصة مع مثل هذه البطاريات المتنقلة، توفر قدرة بالغة الأهمية لكل من تركيا والدول ذات الخصائص المماثلة.

وتابع رئيس الشركة موضحاً أن "بارباروس" سيكون قادراً على التكيف بشكل مباشر مع الشبكة التي تستخدمها القوات البحرية من خلال التكامل مع نظام (Advent Combat Management)، الذي طورته شركة هافيلسان المحلية وجرى دمجه في العديد من المنصات، مما يتيح إمكانية تبادل المعلومات والتنسيق مع المنصات المختلفة.

في إشارة إلى أن نظام الدفاع الساحلي جرى تطويره بموارد روكيتسان الخاصة، قال ايكينجي: "لقد حققنا طفرة ناجحة في الآونة الأخيرة. سيكون نظاماً سيجرى تطويره بإمكانيات تضاف تدريجياً. ونهدف إلى الارتقاء بهذا النظام إلى مستوى يلبي الاحتياجات الأساسية للقوات البحرية اعتباراً من العام المقبل. بعد ذلك، ستجري إضافة العديد من القدرات إلى قدرة الاستشعار. يستمر النظام في النمو ويزيد من قدراته. وسيواصل العمل كمشروع ذاتي المصدر لـ روكيتسان في هيكل يستجيب للاحتياجات الدفاعية المتغيرة لبلادنا".

خصائص النظام

الميزة الأساسية لـ "بارباروس" هي أنه عبارة عن نظام بطارية دفاع ساحلي متنقل، فمن خلال التحكم في تنقله ومقذوفاته، بجانب قدراته على تحديد الهدف والاشتباك معه، سيكون لدى النظام القدرة على القضاء على أي تهديد قادم من البحر بفعالية وكفاءة أكثر من أي نظام ثابت آخر.

وكمنصة يمكنها استخدام كل من صواريخ "أطمجة" و"تشاكر" معاً، ستكون قادرة على تغيير الاشتباك المستهدف وفقاً لأولويتها، والجمع بين القدرات لأداء الاستهداف في الوقت ذاته، فضلاً عن امتلاكها لإمكانية القيام بهجوم سرب.

وفي إشارة إلى أنه يمكن إطلاق 4 قذائف من طراز "أطمجة" أو 6 صواريخ من طراز "تشاكر" من بطارية واحدة من نظام الدفاع الساحلي "بارباروس" المحمولة فوق مركبة 8 × 8. أكد مراد إيكينجي أن هذا سيوفر للقوات المسلحة التركية قدرة فعالة من حيث التكلفة وموجهة نحو الهدف يمكنها الاشتباك مع الأهداف وفقاً لنوع الأهداف ومستوى التهديد.

روكيتسان

تأسست شركة روكيتسان في منتصف يونيو/حزيران 1988 بالعاصمة التركية أنقرة بقرار من اللجنة التنفيذية للصناعات الدفاعية (SSİK) بهدف تلبية احتياجات القوات المسلحة التركية من الصواريخ والقذائف من مختلف الأحجام والأنواع والأشكال.

وتُنتج الشركة الصواريخ والقذائف بكل الأشكال والأحجام، بالإضافة إلى أنظمة الدفاع الأرضي والجوي والبحري، كما تصمم وتبتكر العديد من الصواريخ الذكية الموجهة بالليزر والأشعة فوق الحمراء والمستشعرات الحرارية إلى جانب توسُّعها في المجال الفضائي، وذلك من خلال تطويرها لصواريخ خاصة من أجل إيصال الأقمار الصناعية إلى الفضاء.

وعلى مدار ما يزيد عن ثلاثة عقود، ساهمت روكيتسان في دفع الصناعات الدفاعية التركية خطوات ملموسة إلى الأمام، من خلال تزويد القوات التركية بأفضل وأحدث الصواريخ الذكية والفعالة المطورة بإمكانيات محلية خالصة.

وفي عام 2020، احتلت شركة روكيتسان المرتبة الـ91 في تصنيف المجلة الأمريكية لأفضل 100 شركة صناعة دفاع، حسب المجلة الأمريكية (Defense News Top 100) لعام 2020. ويقدر عدد العاملين بالشركة بأكثر من 3000 موظف، بين مهندسين وتقنيين وإداريين وعمال.

TRT عربي