فضيحة TerraUSD.. كيف أصبحت العملة الرقمية أداة احتيال جماعي؟ (Reuters)
تابعنا

في 14 سبتمبر/أيلول، أطلقت الشرطة الكورية الجنوبية مذكرة بحث واعتقال في حق المهندس دو كوون Do Kwon، منشئ العملة الرقمية "TerraUSD" و"LUNA"، متهمين إياه بقيادة عملية نصب واحتيال منظمة بعد انهيار قيمة العملتين بشكل مفاجئ، شهر مايو/أيار الماضي.

وأضاع هذا الانهيار ملايير الدولارات من مدخرات الأشخاص الذين كانوا قد استثمروا أمولهم في تلك العملات، ما جعل من كوون أكثر شخصية مكروهة في كوريا الجنوبية. فيما لا تعرف السلطات الكورية إلى الآن مكان وجوده، بعد أن غادر البلاد فاراً من الملاحقة القانونية.

فضيحة TerraUSD

في مايو/أيار المنصرم، تفاجأ المستثمرون في العملة الرقمية "TerraUSD" بفقدانها 99% من قيمتها في سوق التداولات، في ظرف أسبوع واحد، وتبخر ما يعادل 6 مليار دولار من أموال المستثمرين فيها في سوق العملات الرقمية. وأرجع مختصون في العملات الرقمية هذا الانهيار إلى خلل في سلاسل تعدين تلك العملة، ونظيرتها "LUNA".

القاسم المشترك بين هاتين العملتين، هو أنهما أنشأهما المهندس الكوري الجنوبي دو كوون، الذي علّق بتعنت على التحذيرات من الكارثة المالية التي تسببت فيها انهيار عملاته، قائلاً: "أنا لا أناقش الفقراء، وليس لدي فكة لكي أمنحها إياهم".

في المقابل، لم يتضرر كوون من الضربة التي تلقاها مشروعه، بل حافظ على ثروة من عملات "بيتكوين"، قُدّرت بـ66 مليون دولار، ما عزز الشكوك، ضمن معطيات أخرى عن سوء إدارته الأموال، بكون مشروع "TerraLab" لتعدين العملة الرقمية، لم يكن سوى عملية نصب واحتيال تتبع شكل التمويل الهرمي.

وفي شهر سبتمبر/أيلول المنصرم، طالب النائب العام الكوري الجنوبي بالحجز على رصيد كوون من العملات الرقمية، والذي يُعادل 3310 بيتكوين. هذا ولم تستطع السلطات الكورية إلى الآن إلقاء القبض على المقاول المتخفّي في مكان غير معلوم، فيما ينفي هو هروبه من المساءلة القانونية.

رأس كوون بأي ثمن

تسبب انهيار "TerraUSD" بخسائر فادحة لنحو 200 ألف مستثمر، من بينها أحد أقوى صناديق التمويل الكورية الجنوبية، "Hashed"، الذي خسر ما يُعادل 3 مليار دولار جراء فقدان العملة الرقمية معظم قيمتها.

وهو ما يدفع السلطات الكورية الجنوبية إلى "البحث عن رأسه" بأيّ ثمن، وفي سبيل هذا طُرح عدد من الخطط، من بينها إلغاء جواز سفره ومنعه من التنقل، أو التوجه نحو الاستعانة بالإنتربول من أجل إخراجه من مخبئه.

ويمثّل دو كوون دور الملهم بالنسبة لمجتمع المستثمرين في العملات الرقمية في كوريا، وهو ما يؤكده المستشار المالي الكوري الجنوبي دونغوان كيم، في حديثه لـ"فايناشال تايمز"، قائلاً: "لقد كان (كوون) ما يشبه الكاهن لطائفة استثمارية قائمة بذاتها".

في المقابل تتعدى الأفكار التي ينشرها كوون عبر حسابه في تويتر الإرشادات المالية للاستثمار في العملات الرقمية، إلى نشر خطاب سياسي يشبه ما يدعو له اليمين المتطرّف الأوروبي والأمريكي، حيث يتهم الحكومة بالكذب وتزييف الوقائع وينتقد نظام الحكم الديمقراطي الحالي.

TRT عربي