مروحية "أتاك" العسكرية الهجومية التركية محلية الصنع (AA)

ضمن جهود الحكومة التركية ومساعيها المستمرة الرامية للنهوض بالصناعات الدفاعية المحلية من أجل تعزيز قدرات البلاد العسكرية والأمنية، والانتقال بتركيا إلى مصافي الدول المصنعة لمختلف الأنظمة الدفاعية العسكرية في مختلف المجالات، تفوقت شركة الصناعات الجوية والفضائية التركية "توساش (TUSAŞ)" في إنتاج العديد من طائرات التدريب والمروحيات وأنظمة الطيران والمحركات، بالإضافة إلى أبرز منتجاتها المتمثلة في المروحية العسكرية الهجومية محلية الصنع من طراز "أتاك تي 129".

وتخدم مروحيات "أتاك" الهجومية محلية الصنع بفاعلية وكفاءة ضمن أسطول القوات المسلحة التركية منذ سنوات، حيث تستخدمها القوات البرية في عملياتها العسكرية التي تستهدف الخلايا بالقرب من الحدود التركية فضلاً عن شمالي العراق. وتباعاً تضاف مروحية جديدة إلى مخزون القوات المسلحة التركية، ففي يوم 23 يونيو/حزيران الماضي، أعلنت القوات البرية في الجيش التركي عن تسلمها مروحية جديدة من طراز "أتاك تي 129"، ليرتفع بذلك عدد مروحيات "أتاك" في أسطول القوات المسلحة إلى 55 مروحية.

فيما شهدت الأشهر الأخيرة توقيع المغرب لعدد من الصفقات الخاصة بشراء أسلحة تركية محلية الصنع ستقوم شركات الصناعات الدفاعية بتوريدها بالسنوات القادمة. فبعد توقيع المغرب لصفقات شراء طائرات مسيّرة ومدرعات وأنظمة خاصة بالتشويش والحرب الإلكترونية، تداول موقع "هسبريس" المغربي، يوم الاثنين الماضي، خبراً يفيد بأن المغرب يتفاوض من أجل شراء 22 مروحية تركية من طراز "أتاك تي 22" بقيمة 1.3 مليار دولار أمريكي.

مواصفات مروحية "أتاك تي 129"

في إطار العقد الموقع مع رئاسة الصناعات الدفاعية في 7 سبتمبر/أيلول 2007، تولت شركة الصناعات الجوية والفضائية التركية "توساش (TUSAŞ)" مهام تصميم وتطوير مروحيات عسكرية هجومية بإمكانات محلية من أجل تلبية حاجة القوات المسلحة التركية إلى مثل هذا النوع من المروحيات، وأطلقت على مروحياتها العسكرية اسم "أتاك تي 129 (ATAK T129)".

وفي 17 أغسطس/آب 2011، أتمت مروحية "أتاك" أول رحلة جوية لها ضمن عمليات الاختبار والتأهيل، فيما تسلمت القوات البرية التركية أول مروحية من هذا النوع في 22 أبريل/نيسان 2014. وإلى جانب المروحيات التي تسلمتها القوات المسلحة وقوات الأمن والدرك التركية، وقعت شركة "توساش" عقد بيع 30 مروحية مع القوات الباكستانية، فضلاً عن عقد بيع 6 مروحيات أخرى للقوات الفلبينية.

ومروحية "أتاك" التي يتجاوز طولها 14 متراً، وارتفاعها نحو 4 أمتار، تستطيع الطيران والمناورة بكفاءة وفاعلية في الارتفاعات العالية ودرجات الحرارة المرتفعة، وفي أكثر المناخات والمناطق الجغرافية صعوبة. كما أن بإمكانها التحليق 3 ساعات متواصلة بالوقود القياسي، وقطع مسافة 519 كيلومتراً.

بالنسبة إلى التسليح، المروحية قادرة على حمل 8 صواريخ مضادة للدبابات بعيدة المدى من طراز "الرمح" محلية الصنع، و12 صاروخاً موجهاً محلي الصنع من طراز "جيريت"، فضلاً عن 4 صواريخ "ستينغر" (جو ـ جو)، و76 قذيفة، ومدفع رشاش من عيار 20 مليمتراً مثبت في المقدمة.

"توساش (TUSAŞ)"

بهدف الحد من الاعتماد على الخارج في تسليح القوات التركية، أُسست شركة الصناعات الجوية والفضائية التركية "توساش (TUSAŞ)" عام 1973، ضمن بنية وزارة الصناعة والتكنولوجيا التركية. وتُقسم حصص الشركة بين ثلاث مؤسسات تركية كالتالي 54.49% لمؤسسة القوات المسلحة التركية (TSKGV)، و45.45% لرئاسة الصناعات الدفاعية (SSB)، و0.06% لجمعية الطيران التركي (THK).

وإلى جانب المروحيات من طرازي "أتاك (ATAK)" و"غوك باي (GÖKBEY)" ومحركات المروحيات والطائرات المسيّرة، تُصنع "توساش" طائرات التدريب المختلفة: أهمها (HÜRKUŞ)، والطائرات المسيّرة: أبرزها (ANKA)، والطائرات ذات الأغراض الزراعية، والأقمار الصناعية، وتشارك في تصنيع المقاتلة الوطنية من الجيل الخامس، فضلاً عن إنتاجها لـ80% من جسم الطائرات المقاتلة من نوع (F16)، ومشاركتها في برامج تصنيع وتعديل وتطوير الطائرات الحربية بالتعاون مع الشركات الأمريكية والأوروبية لمصر والأردن وباكستان، فيما بلغت مساهمتها في مجال الطيران المدني العام الماضي نحو 18% من إجمالي صناعاتها.

والعام الماضي دخلت " توساش" برفقة 7 شركات تركية مختصة بالصناعات الدفاعية ضمن قائمة أفضل 100 شركة صناعية دفاعية في العالم بحسب المجلة الأمريكية (Defense News Top 100) لعام 2020، وحلت في المرتبة الـ53 عالمياً، فيما بلغت ميزانيتها عام 2019 نحو مليار و858 مليون دولار أمريكي.

المغرب في الصدارة

حل المغرب في صدارة الدول الأكثر شراءً للأسلحة التركية في الآونة الأخيرة، حيث أصبحت تركيا وجهة جديدة يسلكها المغرب من أجل تنويع مصادر تسليح قواته العسكرية وتعزيز قدراتها، وذلك ضمن مساعيه الرامية لتخفيف اعتماده على الولايات المتحدة الأمريكية، المزود الأكبر والرئيسي للمغرب بالأسلحة.

وفقاً للخبر الذي تداوله موقع "هسبريس" المغربي نقلاً عن صحيفة "لارازون" الإسبانية، فإن المغرب يتفاوض من أجل شراء 22 مروحية هجومية من طراز "أتاك تي 129" من إنتاج شركة "توساش" التركية، بقيمة 1.3 مليار دولار أمريكي. وأضاف الموقع أن الصفقة تشمل أيضاً أنظمة التسليح والصواريخ وإلكترونيات الطيران الحديثة.

وفي 24 يونيو/حزيران الماضي، تداول موقع "غلوبال دفينس كورب" المتخصص في الصفقات العسكرية خبراً أشار به إلى أن المغرب وقع عقداً مع شركة "أسيلسان" التركية بقيمة 50.7 مليون دولار أمريكي من أجل الحصول على منظومة الحرب الإلكترونية من طراز "كورال" بين عامي 2023 و2024.

فيما أفاد موقع "الصحيفة" المغربي أن صفقة شراء منظومة "أسيلسان" تأتي بعد قيام المغرب بالتوقيع على اتفاقية شراء 13 طائرة من دون طيار من طراز "بيرقدار تي بي 2" ومعداتها الأرضية من شركة "بايكار" التركية، بقيمة وصلت إلى 65 مليون دولار أمريكي، وذلك من أجل تعزيز مكانة المغرب في ميزان القوى العسكرية مع الجزائر والبوليساريو خصيصاً.

وفي وقت سابق من العام الجاري، اشترى المغرب "دون إعلان" عدداً من مدرعات (Ejder Yalcin) من صناعة شركة "نورول" التركية للصناعات الدفاعية، وذلك لتدعيم قواته الخاصة.

TRT عربي