قصة نجاح توركوفاك.. هكذا أصبحت تركيا تاسع دولة تنتج لقاحاً لكورونا (AA)
تابعنا

فور حصوله على رخصة الاستخدام الطارئ يوم الأربعاء 22 ديسمبر/كانون الأول الجاري، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن إن بلاده أصبحت تشارك لقاح "توركوفاك" المحلي المضادّ لكورونا مع البشرية جمعاء، مُعرِباً بذلك عن سعادته بالانتقال إلى مرحلة الإنتاج المتسلسل لأول لقاح محلي مضاد لكورونا.

وبفضل هذا الإنجاز الوطني والمحلي، دخلت تركيا نادي الدول المطورة والمصنعة للقاحات كورونا، التي لا يتجاوز عددها 9 دول حتى الآن، عقب بدء الإنتاج المتسلسل في أحد مراكز تصنيع اللقاحات بولاية شانلي أورفة.

يأتي هذا الإنجاز ضمن مساعي تركيا لتكون ضمن الدول الرائدة في المجال الصحي والطبي، فبعد أن أثبتت متانة وصمود نظامها الصحي في أثناء الجائحة التي كشفت عن مشكلات قاتلة في النظام الصحي لكثير من الدول العظمى، ها هي ذي الآن تطور لقاحها الوطني الذي ستقدمه للعالم أجمع، تماماً كما فعلت في أثناء الجائحة من خلال تقديم المساعدات الطبية لمعظم دول العالم تقريباً، بما فيها الولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي.

أصل الحكاية

فور ظهور أول حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا في تركيا في 11 مارس/آذار 2020، باشر مطور اللقاح البروفيسور أيكوت أوزدارنديلي وفريقه في جامعة إرجييس الواقعة بولاية قيصري، يحضّرون لبدء مشروع تطوير لقاح وطني بإمكانيات محلية وباحثين محليين، مستخدماً مركز التطعيم الذي أُنشئ عام 2013 لاستكمال أبحاثه التي يجريها على فيروسات كورونا، التي ظهرت لأول مرة عام 2003 في القرم والكونغو.

ولبطل "توركوفاك" البروفيسور أيكوت أوزدارنديلي خبرات متراكمة تتعلق بسلسلة فيروسات كورونا، إذ عمل في أبحاث ما بعد الدكتوراه على علاج فيروس كورونا لمدة 3 سنوات في الولايات المتحدة الأمريكية، وعام 2010 كان بدأ دراسات لتطوير لقاحات لفصيلة فيروسات كورونا بالتعاون مع هيئة الأبحاث التركية (TÜBİTAK) ووزارة الصحة والجامعة، إذ قدمت التجربة في هذه الدراسات مساهمة إيجابية كبيرة في مشروع تطوير اللقاح الوطني "توركوفاك".

وما إن بدأ مشروع تطويره حتى أُطلقَ على اللقاح التركي اسم "إي آر يو كوف فاك" (ERUCOV-VAC)، نسبة إلى اسم الجهة المطورة وهي جامعة إرجييس وسط الأناضول، ليعلن أردوغان بعد ذلك تحوُّل اسم اللقاح إلى "توركوفاك"، الذي يعني "اللقاح التركي"، إذ تشير كلمة "تورك" إلى تركي، وكلمة "فاك" إلى لقاح (Vaccine) بالإنجليزية.

رحلة الاختبارات

أعلنت جامعة إرجييس حصولها على جميع الأذونات اللازمة لبدء تجربة اللقاح الذي طورته على البشر في 5 نوفمبر/تشرين الثاني 2020، وأعلنت بدء مرحلة التجارب السريرية الأولى، إذ أُعطيَت أول جرعة من اللقاح لمتطوع، فيما جرى التطعيم بأول جرعة ضمن المرحلة الثانية في 10 فبراير/شباط العام الحالي بلا أعراض جانبية على المتطوعين الذين تلقّوا اللقاح، وطُبّقت المرحلة الأولى على 44 متطوعاً، فيما شارك 150 متطوعاً في المرحلة الثانية، قبل بدء المرحلة الثالثة في يونيو/حزيران الماضي.

وفي 23 يونيو/حزيران الماضي حضر أردوغان عبر الفيديو كونفرنس عملية إعطاء الجرعة الأولى للمرحلة الثالثة من لقاح "توركوفاك" في أحد مراكز الأبحاث بمستشفى مدينة أنقرة. وما إن أعلن عن الحاجة إلى متطوعين لتجربة اللقاح عليهم، حتى تقدم 846 ألفاً و451 تركياً بطلبات تطوُّع لتجربة اللقاح المحلي، بينهم 40 ألفاً و822 يستوفون المعايير الطبية للتجارب البشرية للقاح، إذ تبلغ سنهم 18-55 عاماً، ولم يصابوا بالفيروس أو يتلقوا أي لقاح ضده.

وتجدر الإشارة إلى أنه في شهر أغسطس/آب الماضي أثبت لقاح "توركوفاك" المضاد لفيروس كورونا فاعليته ضد السلالة البريطانية، واختُبرَت فاعليته أيضاً أمام متحوّر "دلتا" الهندي.

لقاح تركي للبشرية جمعاء

وقال الرئيس أردوغان الأربعاء في تصريح له عقب حصول اللقاح على رخصة الاستخدام الطارئ: "نشعر بالسعادة لمشاركة توركوفاك مع البشرية جمعاء"، وأضاف: "بعد فترة طويلة من الدراسة والتحضير، أصبح لقاحنا توركوفاك الذي بلغ مرحلة الإنتاج والاستخدام بعد الحصول على الموافقات اللازمة، رمزاً لجهودنا لحماية أمتنا من الوباء بأكثر الطرق فاعلية".

وأكد أردوغان أن تركيا ليست دولة تبخل بلقاحاتها وأدويتها كبعض الدول الأخرى، مضيفاً: "لقد أرسلنا خلال الجائحة إمداداتنا الطبية، لا سيما الأقنعة، إلى 160 دولة و12 منظمة دولية حول العالم، كما أرسلنا بعض اللقاحات التي نتلقاها من أماكن أخرى إلى بلدان صديقة هي في أمسّ الحاجة إليها".

فيما أشار وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة إلى أن لقاح "توركوفاك" التركي هو نتاج نجاح العلماء الأتراك في صنع لقاح محلي 100% للمرة الأولى منذ 50 عاماً، مبيناً أن الإنتاج المتسلسل سيبدأ في التو. ولفت قوجة إلى أن تصنيع اللقاح سيُدَشَّن في أحد مراكز تصنيع اللقاحات بولاية شانلي أورفة، وقال مخاطباً الرئيس أردوغان: "بناءً على تعليماتكم حصلنا على رخصة الاستخدام الطارئ للقاح، وبدء إنتاجه قُبيل نهاية العام".

TRT عربي