مطار أنطاليا (Others)
تابعنا

بداية شهر ديسمبر/كانون الأول الجاري، فاز التحالف المكون من شركة "تاف" التركية الفرنسية لإدارة وبناء المطارات وشركة "فرابورت إيه جي" الألمانية في مناقصة تأجير مطار أنطاليا لمدة 25 عاماً، وذلك بعد أن قدموا أعلى عرض بقيمة 7 مليارات و250 مليون يورو في المناقصة.

وعلى حسابه الرسمي على موقع تويتر، غرد وزير المواصلات والبنى التحتية التركي، عادل كرا إسماعيل أوغلو، أن المناقصة تشمل أيضاً زيادة قدرة المطار وتوسعته من خلال استثمار تصل قيمته لأكثر من 765 مليون يورو خلال السنوات الثلاث الأولى. وأشار الوزير أن 25% من حقوق الإيجار والتي تصل قيمتها لنحو 2.13 مليار يورو سيتم دفعها مقدماً، على فرض أن إجمالي الإيجار بالإضافة إلى الضريبة القيمة المضافة سيصل لنحو 8.55 مليار يورو.

وبحسب البيان الصادر عن الشركة، فإن المشروع المشترك سيزيد طاقة المطار إلى 80 مليون مسافر سنوياً، حيث صرح ساني شينر، رئيس المجلس التنفيذي لشركة تاف للمطارات، قائلاً: "من خلال هذه الاتفاقية، سنبدأ الاستثمار في أقرب وقت ممكن لزيادة الطاقة الاستيعابية للمطار. واليوم، نعيد تأكيد عزمنا على الاستثمار في تركيا وإيماننا بمستقبل الطيران التركي".

استثمار أكثر من 765 مليون يورو

خلال السنوات الثلاث الأولى من مدة الإيجار الممتدة لـ 25 عاماً، من يناير/كانون الثاني 2027 وحتى ديسمبر/كانون الأول 2051، سيستثمر التحالف المكون من شركة "تاف" التركية الفرنسية وشركة "فرابورت إيه جي" الألمانية إجمالي 765 مليون يورو من أجل رفع سعة المطار إلى 80 مليون مسافر سنوياً، ما يقرب من 600 مليون يورو منها ستكون في المرحلة الأولى للمشروع.

وفي نطاق الاستثمار، ستتم توسعة وتجديد مبنى الركاب 2 الذي يخدم الخطوط الدولية وتبلغ مساحته 82 ألف متر مربع وتحويله إلى مبنى جديد بمساحة 190 ألف متر مربع. في الوقت نفسه، ستتضاعف سعة المحطة المحلية البالغة 37 ألف متر مربع لتصبح 78 ألف متر مربع. فيما سيتم افتتاح محطة دولية جديدة تبلغ مساحتها 70 ألف متر مربع بحلول عام 2040.

وبإضافة ما يقرب من 1 مليون متر مربع من منطقة الترماك (ساحة المطار)، سيزداد عدد مواقف الطائرات من 106 إلى 181 موقف، وسيرتفع عدد الجسور في المحطات من 20 إلى 38 جسر. كما وستقام منطقة خاصة لهبوط المروحيات فوق مرآب السيارات تتسع لـ 8 مروحيات، بالإضافة لبرج مراقبة جديد ومحطة VIP ومباني إدارية وتقنية جديدة.

مطار أنطاليا: أكبر مركز جذب سياحي في المنطقة

في كلمة له بعد المناقصة، قال مدير عام المديرية العامة لهيئة مطارات الدولة (DHMI)، حسين كسكين ، "إنهم حققوا أعظم المشاريع في تاريخ الجمهورية بالإلهام والقوة التي حصلوا عليها من رؤية الرئيس رجب طيب أردوغان الفريدة والسياسات الصحيحة لوزارة النقل و البنية التحتية".

وأضاف كسكين قائلاً: "اشترت شركات من ماليزيا وروسيا وفرنسا وألمانيا وتركيا ملف المناقصة. وهذا مؤشر على الثقة في اقتصاد البلاد ونموها".

وأوضح كسكين أن مطار أنطاليا سيدخل 25 عاماً بوجه متجدد لتلبية الاحتياجات المتزايدة ، ولفت إلى إن المطار سيصبح مركز الجذب السياحي الأكبر في المنطقة.

وشكر كسكين مسؤولي الشركة الذين شاركوا في العطاء الذي أقيم بشفافية وانفتاح وتنافسية، وتمنى أن تكون نتيجة العطاء الذي سيمكن من استثمارات تجعل من أنطاليا علامة تجارية عالمية بما لها من تاريخ وثقافة فضلاً عن خصائصها الجغرافية الفريدة والمميزة.

تجدر الإشارة إلى أن مطار أنطاليا الذي دخل الخدمة في عام 1960 كان قد استقبل قرابة 36 مليون مسافر في عام 2019 من خلال محطتيه المحلية والدولية ومدرجين متوازيين بمساحة إجمالية قدرها 178 ألف متر مربع.

تاف التركية

يعود تاريخ تأسيس شركة "تاف (TAV)" القابضة التي تعد قصة نجاح تركية في صناعة الطيران المحلي والدولي إلى عام 1997، وذلك بعد أن أوكل أليها تطوير وتشغيل مطار أتاتورك في مدينة إسطنبول. وخلال سنوات قليلة، أصبحت "تاف" واحدة من أكبر مشغلي المطارات في العالم، حيث قدمت خدمات إلى مليون رحلة جوية و152 مليون مسافر في عام 2018.

ومنذ تأسيسها تطورت "تاف" كعلامة تجارية عالمية في عمليات إدارة المطارات، وذلك بفضل خبرتها في مجال إنشاء وإدارة المطارات وتوظيفها للموارد البشرية ذات المهارات العالية والتكنولوجيا المتقدمة. وهي اليوم مشغل المطارات الرائد في تركيا و8 دول عربية وعالمية، كما وتقدم خدمات تتعلق بمعفاة الرسوم الجمركية والأغذية والمشروبات والأعمال اللوجستية الأرضية فضلاً عن خدمات تكنولوجيا المعلومات والخدمات الأمنية وإدارة المناطق التجارية.

وبعد أن خضعت الشركة لعملية إعادة الهيكلة في عام 2006 بما يتماشى مع أهدافها التوسعية، أعادت الشركة تنظيم أنشطتها في مجالي التشغيل والبناء، فاختصت شركة "تاف للمطارات" في أعمال تشغيل المطارات، فيما اهتمت شركة "تاف للبناء" في أنشطة البناء والإنشاء. وعقب إعادة التنظيم هذه، تم تقديم "تاف للمطارات" للاكتتاب العام الأولي في فبراير/شباط 2007 في بورصة إسطنبول. وفي مايو/أيار 2012، أصبحت الشركة الفرنسية (Groupe ADP) المساهم الأكبر في شركة "تاف للمطارات" بعد استحواذها على النسبة الأكبر من إجمالي أسهم الشركة، والتي تبلغ نسبتها اليوم حوالي 46.1%.

TRT عربي
الأكثر تداولاً