بالرغم من جائحة كورونا، يواصل مركز بالاندوكان للتزلج نشاطه في جبال أرضروم الرائعة، متخذاً كلّ الإجراءات اللازمة لحماية السيّاح من فيروس كورونا المستجد.

كان الشاب الثلاثيني يلقي أول درس في التزلج على مضمار صغير خُصص للمبتدئين فقط في مركز بالاندوكان بمدينة أرضروم شمال شرقي تركيا.

"لا داعي للتوتر.. لا تقف مستقيماً، وحاول أن تحافظ على هدوئك"، أبرز نصائح تُقدَّم لكل الراغبين في تَعلُّم هذه الرياضة الشتوية التي تشتهر بها مراكز التزلج في تركيا.

دروس خاصة للراغبين بتعلُّم التزلج

وفي مقابل أستاذ التزلج يقف المتدربون صفاً واحداً ويباشرون تطبيق ما تعلموه على المضمار الصغير.

ينجح بعضهم في الوقوف والتزحلق قليلاً، فيما يحاول آخرون الإسراع إلى بدء التزلج عالياً فيقعون أرضاً ثم يقفون من جديد ويعيدون الكرَّة.

وإلى جانب هذا المضمار الصغير يوجد 6 مضامير أخرى مخصصة للمبتدئين وحتى لمن لم يتقنوا بعد ممارسة التزلج على المضامير الضخمة.

التزلج في مركز بالاندوكان (TRT Arabi)

وقد خصص المركز هذه المضامير للصغار القادمين من فرق مدرسية، أو للكبار الراغبين في تعلم الرياضة المسلية.

كما يوجد 13 مضماراً ضخماً مخصصاً للمحترفين، وفق ما أوضح الموظف تيميل في فندق "ديديمان بالاندوكان" الملاصق للمركز.

آلاف السياح من الداخل والخارج

ويكمل تيميل في حديثه لـTRT عربي بأن الفندق يستضيف سنوياً آلاف السياح بسبب مركز بالاندوكان المخصص لرياضة التزلج.

"هذه الرياضة يعشقها السياح كثيراً، لا سيما الذين يأتون من روسيا وأذربيجان. فنحن نستقبل منهم سنوياً الآلاف".

السياحة في جبال أرضروم (TRT Arabi)

ويتابع: "المدينة ليست كبيرة جداً ولا يبعد المركز هنا عن المطار كثيراً. أعتقد أن هذا يجعل القدوم هنا أمراً سهلاً دائماً".

ويقع المركز على بُعد 20 كلم من مطار أرضروم، و4 كيلومترات من مركز الولاية. وحسب ما يقول تيميل فإن الفندق الذي يعمل به بدأ استقبال السياح بكثرة منذ نهاية ديسمبر/كانون الأول الماضي.

بالاندوكان.. أفضل مراكز السياحة الشتوية بتركيا

وأُعلن مركز بالاندوكان أحد أفضل مراكز السياحة الشتوية بتركيا منذ إنشائه عام 1992، بخاصة بعد نجاحه في استضافة دورة الألعاب الشتوية للجامعات على مستوى العالم عام 2011 وحصوله على المركز الـ18 في ترتيب أفضل مراكز التزلج، حسب جريدة نيويورك تايمز.

من تركيا حضر الطفل التركي "إيديز" البالغ عشر سنوات مع والديه إلى مركز بالاندوكان لممارسة رياضته المفضلة: التزلج (TRT Arabi)

ولا تقتصر رياضة التزلج على ساعات النهار. إذ يوضح تيميل أن المركز مجهز للتزلج الليلي إلا في حالة العواصف الضخمة". وفي هذه الحالة "تتوقف حركة التلفريك ومصعد التزلج اللذين ينقلان المتزلجين إلى أعلى المضامير للتزلج حتى أسفل الجبل"، يضيف تيميل.

لكن رغبة الزائرين في الاستمتاع بالثلج لا تقتصر على التزلج. ففي حال سوء الطقس وتوقُّف حركة التزلج على المضامير يتجه البعض إلى اللعب بالثلج مع أصدقائه. ويحاول آخرون استغلال الوقت لالتقاط بعض الصور والفيديوهات لأنفسهم وللجبل المكسو بالثلوج بالكامل. فيما يجلس آخرون بالمقاهي المطلة على الجبل لشرب الشاي أو تناول وجبة خفيفة بانتظار تحسُّن الطقس ولو قليلاً لاستكمال رياضتهم المفضلة.

انتعاشة بمراكز التزلج على الرغم من كورونا

ويقصد مركز بالاندوكان سكان مدن إسطنبول وإزمير وأنقرة إضافة إلى محبي التزلج من إيران وروسيا وأوكرانيا وجورجيا وأذربيجان.

أُعلن مركز بالاندوكان أحد أفضل مراكز السياحة الشتوية بتركيا منذ إنشائه عام 1992 (TRT Arabi)

وكان والي أرضروم أوقاي ماميش صرح سابقاً بأن السوق الأوروبية أصيبت بانتكاسة في قطاع السياحة الشتوية بسبب جائحة كورونا، وهو ما "انعكس بشكل إيجابي على مركز بالاندوكان للتزلج".

وأوضح أن "السياح سوف يتمكنون من الوصول إلى أرضروم عبر رحلات جوية مباشرة من دول أجنبية خلال فصل الشتاء".

كما أكد أن "المعطيات تشير إلى وجود إقبال كبير من ناحية الحجوزات على منتجعات أرضروم، لا سيما من السياح ومحبي التزلج المحليين وأولئك الراغبين في القدوم من روسيا وأوكرانيا".

إجراءات وقائية ضد فيروس كورونا

ومن تركيا حضر الطفل التركي "إيديز" البالغ عشر سنوات مع والديه إلى مركز بالاندوكان لممارسة رياضته المفضلة: التزلج.

وعلى الرغم من أنه اعتاد سنوياً على الذهاب مع أسرته إلى بلغاريا للتزلج في جبالها العالية فقد قضى وقتاً ممتعاً أكثر هذا العام في أرضروم وفق ما أخبر TRT عربي.

وأضاف الطفل الصغير قائلاً: "أحببت المكان هنا أكثر من بلغاريا، أشعر أن المضامير كبيرة لذا أستمتع بالتزلج أكثر".

التزلج في جبال أرضروم (TRT Arabi)

وتوضح والدته أنهم جاؤوا إلى أرضروم للمرة الأولى هذا العام بسبب جائحة كوفيد-19.

وتقول لـTRT عربي: "كنا خائفين جداً من الفيروس، لذا لم نذهب هذا العام إلى بلغاريا وبحثنا كثيراً عن مكان جميل للتزلج في تركيا ووجدنا مركز بالاندوكان".

وتابعت: "المضامير هنا جميلة جداً وطفلي استمتع بها كثيراً لأنه يتقن هذه الرياض منذ كان بسن الرابعة".

أما من روسيا فحضرت الشابة الأربعينية مارشا مع طفلتها الصغيرة إلى أرضروم كما اعتادت كل موسم شتاء.

تخبر TRT عربي عن حبها لهذه المدينة ولمركز بالاندوكان الذي تستمع بمضاميره الضخمة للتزلج. "هذه أول مرة أحضر صغيرتي إلى أرضروم. اعتدت أن آتي سنوياً مع أصدقائي، وعلى الرغم من جائحة كوفيد-19 فقد قرأت كثيرا عن تجهيزات المركز المخصصة للوقاية من الفيروس".

رغبة الزائرين في الاستمتاع بالثلج لا تقتصر على التزلج (TRT Arabi)

واتخذت الفنادق المحيطة بمركز التزلج التدابير الوقائية من فيروس كورونا، ليجد الزائر عند مداخل مركز التزلج أو داخل الفنادق وعند مخارجها آلات لتعقيم الحقائب.

وتنتشر حول المصاعد وبين الغرف والمقاهي ماكينات تعقيم اليدين فيما يشرف العاملون على إلزام الجميع بارتداء الكمامات أو إعطائها لمن لا يملك.

كما يوجد ركن خاص للتصوير يجذب فيه العاملون أعين المارة، فيحاول العامل إقناع الزائر بالتقاط أجمل الصور على الجبل سواء خلال تزلُّجه على المضمار أو صورة عادية وهو يرتدي ثياب التزلج.

ولا يتوجب على عشاق هذه الرياضة أو الراغبين في تعلُّمها إحضار عدة التزلج معهم. فقد خصص المركز محلاً كبيراً لتأجير المعدات أو بيعها بدءاً من أحذية التزلج مروراً بالألواح الضخمة ووصولاً إلى عدة الأمان والحماية بما فيها النظارات وخوذ الوقاية.

TRT عربي
الأكثر تداولاً