"تحليق معلّق" فوق سماء أمريكا.. ما قصة الملف الفاسد الذي عطّل حركة الطيران؟ / صورة: AFP (Ed Jones/AFP)
تابعنا

في أعقاب إلغاء آلاف الرحلات الجوية بسبب الظروف المناخية القاسية التي ضربت أجزاء واسعة من الولايات المتحدة قبل أسابيع خلال موسم عيد الميلاد، عادت السماء الأمريكية لتخلو من الطائرات المدنية الأربعاء، ولكن هذه المرة بشكل كامل.

وقالت إدارة الطيران الفيدرالية FAA في بيان نشرته في وقت متأخر من الأربعاء، إن التحقيق الأولي في أسباب توقف نظام "إشعار للبعثات الجوية" (NOTAM) قادهم إلى ملف فاسد في قاعدة بيانات النظام، وإنها "تتخذ جميع الخطوات اللازمة لمنع حدوث هذا النوع من الاضطراب مرة أخرى".

وبينما أوضحت أنه "في هذا الوقت، لا دليل على وقوع هجوم إلكتروني"، لا تزال إدارة الطيران الفيدرالية تحاول التأكد مما إذا كان أي شخص أو "إدخال روتيني" إلى قاعدة البيانات هو المسؤول عن الملف التالف، حسب ما قال مسؤول حكومي مطلع على التحقيق لشبكة سي إن إن الأمريكية.

"تحليق معلق"

عندما أدرك مسؤولو مراقبة الحركة الجوية أن لديهم مشكلة في الكمبيوتر في وقت متأخر من الثلاثاء، توصلوا إلى خطة، كما قال مصدر الشبكة الأمريكية، لإعادة تشغيل النظام بحيث لا يؤدي ذلك إلى تعطيل السفر الجوي، في وقت مبكر من صباح الأربعاء.

ولكن في نهاية المطاف، أدت هذه الخطة وانقطاع التيار الكهربائي إلى تأخيرات هائلة في الرحلات وأمر غير مسبوق بوقف مغادرة جميع الطائرات في جميع أنحاء البلاد. وجاءت أول إشارة إلى أنه من المحتمل أن تكون حادثة ضخمة نحو الساعة 7:20 صباحاً، عندما نشرت إدارة الطيران الفيدرالية تغريدة أعلنت فيها أنها أمرت شركات الطيران بإيقاف جميع الرحلات الداخلية حتى الساعة 9 صباحاً بالتوقيت الشرقي "للسماح للوكالة بالتحقق من سلامة الرحلة و معلومات الأمان"، فيما عملت على استعادة نظام NOTAM.

وبينما قالت إدارة الطيران الفيدرالية إن جميع الرحلات الجوية الموجودة بالفعل في السماء كانت آمنة للهبوط، إذ جرى إخطار الرحلات الجوية بالفعل شفهياً بإشعارات السلامة من قِبل مراقبي الحركة الجوية الذين يحتفظون بسجل إلكتروني أو ورقي ثابت في مكاتبهم للإشعارات النشطة، أصدرت بالمقابل توقفاً أرضياً على مستوى البلاد الساعة 7:30 صباحاً بالتوقيت الشرقي، وأوقفت جميع المغادرين المحليين.

"خطأ بريء كلف الملايين"

نقلت إي بي سي نيوز عن مسؤول كبير مطلع على المراجعة الداخلية قوله: "يبدو أن التوقف الأرضي وإخفاقات أنظمة إدارة الطيران الفيدرالية صباح الأربعاء والتي أثرت على آلاف الرحلات الجوية عبر الولايات المتحدة، كانت نتيجة خطأ حدث خلال الصيانة الروتينية للأنظمة".

وقال المسؤول إن مهندساً "استبدل ملفاً بآخر"، ولم يدرك أن الخطأ قد وقع. عندما بدأت الأنظمة في إظهار المشكلات وفشلت في النهاية، حاول موظفو إدارة الطيران الفيدرالية بشدة معرفة الخطأ الذي حدث.

وأردف المسؤول قائلاً: "المهندس الذي ارتكب الخطأ لم يدرك ما حدث"، واصفاً الواقعة بالقول: "كان خطأ بريئاً كلف البلاد الملايين".

ما هو نظام Notam وكيف يعمل؟

حسب شبكة بي بي سي البريطانية، فإن نظام (Notam) هو عبارة عن أداة حيوية للسلامة الجوية، وهو منفصل عن نظام التحكم في الحركة الجوية ويحذر الطيارين من المخاطر على طول الطريق، إذ يحدد النظام كل شيء من أسراب النوارس في مسار الرحلة إلى جزازات العشب التي تعمل بالقرب من المدارج.

وجرى إنشاء Notam الذي يجب على الطيارين تفحصه قبل الإقلاع، عام 1947 وكان في البداية يعتمد على الهاتف. أما اليوم فيمكن الوصول إلى النظام عبر بوابة على موقع FAA الإلكتروني.

وحتى ديسمبر/كانون الأول 2021، كان النظام يُعرف باسم "إشعار إلى الطيارين"، لكن السلطات غيّرت الاسم لإزالة الإشارة إلى الجنس وعكس حقيقة أن معلومات NOTAM يمكن استخدامها من قبل مشغلي الطائرات بدون طيار وكذلك الطيارين على متن الطائرات.

TRT عربي
الأكثر تداولاً