لقي رجل يحمل الجنسية الآسيوية مصرعه في الكويت إثر السيول الجارفة، فيما تضررت ممتلكات المواطنين بالإضافة لإنقطاع التيار الكهربائي جراء أمطار غزيرة.

وفاة شخص وتدمير للممتلكات العامة في الكويت جراء السيول الجارفة
وفاة شخص وتدمير للممتلكات العامة في الكويت جراء السيول الجارفة ()

توفي شخص يحمل الجنسية الآسيوية، إثر السيول والأمطار الغزيرة في الكويت، حيث تمكن منتسبو الإدارة العامة للإطفاء من انتشال جثته التي جرفتها السيول في منطقة الفحيحيل جنوب البلاد.

وقال العميد خليل الأمير مدير إدارة الإعلام في الإدارة العامة للإطفاء، إنه جرى تسليم جثة الوافد لفرق الطوارئ الطبية.

فيما أعلن وزير الأشغال العامة، وزير الدولة لشؤون البلدية في الكويت حسام الرومي، عن استقالته من منصبه، إثر السيول التي أودت بحياة شخص وألحقت أضراراً مادية في ممتلكات المواطنين.

وعبر الرومي في بيان استقالته عن "عميق أسفه" إزاء الأضرار الكبيرة التي لحقت بممتلكات المواطنين والمقيمين جراء موجة الأمطار الكثيفة التي شهدتها البلاد.

انطلاقاُ من مسؤوليتي الأدبية وتعزيزاً لنهج رئيس مجلس الوزراء في تحمل تبعات المسؤولية الجسيمة التي تتحملها الحكومة، فقد قدمت استقالتي إلى الرئيس

حسام رومي وزير الأشغال العامة وزير الدولة لشؤون البلدية

ويعتبر الرومي ثاني مسؤول كويتي تطيح الأمطار الغزيرة والسيول الجارفة بمنصبه، إذ أصدر وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الكويتي أنس الصالح، قرارا بإحالة مدير إدارة هيئة الطرق إلى التقاعد، إثر غرق العديد من الطرق الرئيسية والمنازل والسيارات، الثلاثاء الماضي.

وكانت وزارة الداخلية قد ناشدت المواطنين والمقيمين البقاء في منازلهم، ما لم تستدع الضرورة ذلك، نظراً لوجود تجمعات مياه الأمطار الغزيرة في عدد من الطرق الرئيسية.

وذكرت أن طواقمها، بالتعاون مع الجهات المعنية، تتعامل مع الطرق المغلقة بسبب تجمعات المياه، فيما تحاول شرطة المرور تسيير حركة مرور المركبات.

وتتعرض الكويت، منذ حوالي أسبوع لعاصفة شديدة، أغرفت عدد من الطرق الرئيسية في الكويت، وحاصرت عدداً من الأشخاص والمركبات.

المصدر: TRT عربي - وكالات