أشار تقرير أميركي إلى أن ثلث الشباب في الولايات المتحدة يعانون من البدانة، وهو ما يمنعهم من الالتحاق بالجيش، الذي يواجه نقصا يقدر بنحو 6500 جندي، للمرة الأولى منذ عام 2005.

ثلث الشباب الأميركيين يعانون من بدانة تمنع التحاقهم بالجيش
ثلث الشباب الأميركيين يعانون من بدانة تمنع التحاقهم بالجيش (Others)

أظهر تقرير نشرته منظمة أميركية، أن نحو ثلث الشباب في الولايات المتحدة، يعانون من وزن زائد يمنعهم من الالتحاق بالجيش الأميركي.

وقالت منظمة "المجلس لأميركا قوية" في تقريرها، الذي صدر مؤخراً، إن السمنة تهدد منذ فترة طويلة صحة الولايات المتحدة، وأضافت:" مع استمرار انتشار السمنة، فإن ذلك سيمثل أيضاً تهديداً لأمننا القومي".

وكان الجيش الأميركي قد أعلن الشهر الماضي، عجزه عن تحقيق الهدف بتجنيد 76 ألفاً و500 شخص إضافي لهذا العام، حيث يواجه نقصاً يقدر بنحو 6500 جندي، وهي المرة الأولى التي يوجد فيها عجز بهذه النسبة منذ عام 2005.

ووفقاً لوزارة الدفاع الأميركية، فإن السمنة تعتبر أحد الأسباب الرئيسية وراء عدم استيفاء 71 في المئة من الأميركيين، الذين تتراوح أعمارهم بين 17 و 24 عاماً متطلبات الدخول إلى الجيش.

ويشير التقرير، الذي أعدته مجموعة من الجنرالات المتقاعدين، إلى أن قضية السمنة هي مصدر قلق كبير، خاصة أنها تؤدي لاهتمام عدد أقل من الشباب الأميركي بالانضمام إلى الجيش .

وكانت دراسة نشرتها مجلة "مجلة نيو إنغلاند الطبية" العام الماضي، أوضحت أن 2.2 مليار شخص حول العالم، يعانون من زيادة في الوزن، وأشارت إلى أن نحو واحد من كل 10 أشخاص يعانون من السمنة.

المصدر: TRT عربي - وكالات