وقع الرئيس الأميركي دونالد ترمب مرسوماً رئاسياً يقضي برفض طلبات اللجوء التي يقدمها مهاجرون عبروا من المكسيك بشكل غير قانوني، فيما قدمت ثلاث منظمات مدنية شكاوى للطعن في هذا القرار أمام القضاء الأميركي.

دونالد ترمب يوقع مرسوماً برفض طلبات اللجوء للمهاجرين غير القانونيين
دونالد ترمب يوقع مرسوماً برفض طلبات اللجوء للمهاجرين غير القانونيين (AP)

وقع الرئيس الأميركي دونالد ترمب مرسوماً ينص على رفض طلبات اللجوء التي يقدمها مهاجرون عبروا الحدود من المكسيك بشكل غير قانوني تلقائياً.

ويقتضي المرسوم الرئاسي أن ترفض تلقائياً طلبات اللجوء التي يقدمها هؤلاء الأشخاص الذي يعبرون بشكل غير شرعي الحدود، خلال 90 يوماً حتى إبرام اتفاق يسمح للولايات المتحدة بترحيل الأجانب إلى المكسيك، باعتبار المكسيك بلداً آمناً الآن.

واتخذ الرئيس الأميركي هذا الإجراء لمحاولة إحباط لجوء المهاجرين من أميركا الوسطى الذين هربوا من العنف في بلاهم، وردعهم من دخول الولايات المتحدة ساعياً لإرغام المكسيك على التكفل بهم.

وقال ترمب في نص المرسوم إن "الهجرة الجماعية والمستمرة للأجانب الذين لا تجد الولايات المتحدة سبباً لقبولهم عبر حدودنا الجنوبية، تسببت بأزمة وتقوّض سلامة حدودنا".

وأعلنت ثلاث منظمات بينها الاتحاد الأميركي للحريات المدنية أنها تقدمت بشكوى أمام القضاء الفدرالي للطعن بالمرسوم.

وأشار عمر جودت من الاتحاد الأميركي للحريات المدنية، في بيان إلى أن "مرسوم الرئيس ترمب الجديد حول اللجوء غير قانوني", وأضاف "لا يمكن للرئيس ولا لوزرائه تجاوز المبادئ الواضحة في القانون الأميركي، لكن هذا ما يحاولون فعله بالتحديد".

واتهمت المفوضية السامية للأمم المتحدة للاجئين واشنطن بعدم الالتزام بواجباتها في مساعدة اللاجئين، مصرحة في بيان أنها "تنتظر من جميع الدول، بما فيها الولايات المتحدة، أن تقوم بتقديم المساعدة بسرعة ودون عوائق لكل شخص بحاجة إلى حماية كلاجئ أو إلى مساعدة إنسانية".

المصدر: TRT عربي - وكالات