كوشنر يقود وفدأ إلى المغرب الثلاثاء (Ronen Zvulun/Reuters)

وصل جاريد كوشنر، صهر ومستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، الاثنين، إلى إسرائيل في آخر زيارة له قبل انتقال السلطة في واشنطن.

ومن المقرر أن يقود كوشنر وفداً إسرائيلياً- أمريكياً إلى المغرب غداً الثلاثاء، وفق قناة "كان" الإسرائيلية الرسمية.

وشارك رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وكوشنر في مراسم غرس شجرة بغابة "الأمم" التابعة للصندوق القومي اليهودي بمدينة القدس، بحسب المصدر ذاته.

وفي مؤتمر صحفي مشترك نقلته القناة، قال نتنياهو مخاطباً كوشنر: "تركت بصمتك على الشرق الأوسط كله"، في إشارة إلى اتفاقات التطبيع.

وأضاف أن "دولاً عربية أخرى ستمضي على طريق السلام هذا. سيلتقي (رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي) مائير بن شبات غداً ملك المغرب".

من جانبه، قال كوشنر: "في الأشهر الأربعة الماضية توصلنا إلى أربع اتفاقيات سلام. وستظهر فوائد ذلك في المستقبل أيضاً".

وأضاف: "السعودية تسمح للطائرات الإسرائيلية بالمرور فوق أراضيها. تُدرّس المملكة المغربية تاريخ الجالية اليهودية - أشياء كانت ضرباً من الخيال منذ وقت قصير".

وفي السفارة الأمريكية بالقدس، أقيمت "مراسم وداع" لكوشنر، تناولت ملخصاً لأنشطة إدارة ترمب الداعمة لإسرائيل خلال السنوات الأربع الماضية، بحسب صحيفة "يسرائيل هيوم".

وأقيم الحفل بالتعاون مع الصندوق القومي اليهودي، الذي تأسس عام 1901 لإقامة مستعمرات في فلسطين، وواصل عمله في فلسطين تحت الانتداب البريطاني، وبعد إقامة إسرائيل عام 1948، امتد نشاطه إلى الضفة الغربية وقطاع غزة، للاستيلاء على الأراضي وإقامة مستوطنات، بعد 1967.

ووصل كوشنر الذي يعد مهندس خطة السلام الأمريكية المعروفة باسم "صفقة القرن" إلى إسرائيل برفقة وفد أمريكي رفيع المستوى يضم مبعوث ترمب للشرق الأوسط آفي بركوفيتش، استعداداً للسفر إلى المغرب، وفق إعلام عبري.

وفي سبتمبر/أيلول الماضي وقعت إسرائيل اتفاقاً لتطبيع العلاقات مع الإمارات، ولاحقاً مع البحرين، وأعلنت الخرطوم في الشهر التالي موافقتها على تطبيع العلاقات مع تل أبيب، ليعلن المغرب في ديسمبر/كانون الأول الجاري خطوة مماثلة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً