الرئيس التركي يقول إنه خلال فترة توليه للسلطة جرى تشغيل 600 سد و423 بحيرة و590 محطة لتوليد الطاقة الكهرومائية (AA)

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أنه لا يوجد أي فرق بين حماية حدود البلاد وحماية مياهها.

جاء ذلك في كلمة ألقاها، الاثنين، خلال مشاركته في حفل افتتاح مشاريع خدمية بعنوان "قوة المياه تلتقي مع الشعب" بالمجمع الرئاسي في العاصمة أنقرة.

وأوضح أردوغان أن حكومته تعمل حالياً على إعداد "قانون المياه" بهدف الإسراع في الوصول إلى الأهداف المنشودة في إدارة المياه.

وأضاف أن حكومات بلاده نفذت استثمارات كبيرة في مجال المياه منذ عام 2002 حتى الآن، وصلت قيمتها إلى 277 مليار ليرة تركية (الدولار الواحد يعادل 8.70 ليرة).

وأردف في هذا الخصوص قائلاً: "خلال فترة تولينا السلطة قمنا بتشغيل 600 سد، و423 بحيرة، و590 محطة لتوليد الطاقة الكهرومائية، و1457 منشأة ري، و262 منشأة لمياه الشرب، باستثمارات بلغت قيمتها 277 مليار ليرة".

وتابع: "نسعى جاهدين لاستثمار موارد بلادنا المائية بأكثر الطرق فعالية وكفاءة".

وأشار أردوغان إلى أن أحد المشاريع التي سيجري افتتاحها خلال الحفل، يهدف إلى تأمين مياه الشرب للعاصمة أنقرة، ويتضمن أطول نفق لنقل المياه في تركيا، وأحد الأنفاق المعدودة حول العالم.

ولفت إلى أن طول النفق يصل إلى 31 .5 كلم وقطره 4.5 أمتار.

وأوضح أن المشروع سيلبي احتياجات العاصمة أنقرة من مياه الشرب حتى عام 2050.



TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً