الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يؤكّد عدم وجود عملية سلام داخلية جديدة في تركيا عقب تداول وسائل إعلام محلية ادعاءات بمأسسة تحالفات سياسية جديدة، قبل انتخابات رئاسة بلدية إسطنبول في 23 يونيو/حزيران المقبل.

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ينفي وجود عملية سلام داخلية في تركيا
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ينفي وجود عملية سلام داخلية في تركيا (AP)

أكّد الرئيس رجب طيب أردوغان، الثلاثاء، عدم وجود عملية سلام داخلية جديدة في تركيا.

جاء ذلك في رده على أسئلة الصحفيين في البرلمان التركي حول عملية سلام داخلية، بعد تداول وسائل إعلام محلية ادّعاءات حول تحالفات سياسية جديدة قُبيل انتخابات رئاسة بلدية إسطنبول في 23 يونيو/حزيران المقبل.

وفي عام 2014 أطلقت تركيا "عملية السلام الداخلية"، لإيجاد حل للمشكلات جنوب شرقي البلاد ذات الأغلبية السكانية الكردية، غير أنها جُمّدَت في يوليو/تموز 2015.

هذه الاتفاقية جُمّدَت عقب إعلان تنظيم PKK الإرهابي إنهاء وقف إطلاق النار واستئناف هجماتها ضدّ المواقع المدنية والعسكرية داخل الأراضي التركية، مما دفع الحكومة إلى شن عملية عسكرية ضدّ التنظيم شملت معاقلها داخل البلاد وشمالي العراق.

وفي ختام تصريحاته، أوضح أردوغان أنه لم يُحدَّد بعد موعد زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب المرتقبة لتركيا، إذ تداولت وسائل إعلام دولية أنباء تتحدث عن زيارة ترمب تركيا في يوليو/تموز المقبل، دون توضيح الموعد النهائي للزيارة.

المصدر: TRT عربي - وكالات