تتعرض مدن الضفة الغربية إلى اقتحامات واعتقالات يومية من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي، بالإضافة إلى انتهاكات المستوطنين المتكررة الذين يقومون بأعمال عنف ضد سكان القرى الفلسطينية.

صورة تعبيرية لجندي إسرائيلي يحتجز أحد المواطنين الفلسطينيين
صورة تعبيرية لجندي إسرائيلي يحتجز أحد المواطنين الفلسطينيين (AP)

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الأربعاء، 21 فلسطينياً بعد اقتحامها لعدة مدن وقرى في الضفة الغربية.

وتركزت معظم الاقتحامات في مدينتي الخليل ونابلس، التي اندلعت فيها مواجهات بين الجيش الإسرائيلي وعدد من الشبان الفلسطينيين الذين قام الجيش باعتقال العديد منهم.

وقام مستوطنون بإعطاب إطارات مركبات فلسطينية في بلدة قريوت في محافظة نابلس.

وقال غسان دغلس، مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية، إن مجموعة من المستوطنين داهموا البلدة فجراً، وأعطبوا إطارات 10 مركبات، وخطوا شعارات تحريضية باللغة العبرية على مركبات المواطنين ومنازلهم.

وبيّن "دغلس" أن بلدة قريوت تتعرض لاعتداءات متكررة من المستوطنين.

وتشير تقديرات إسرائيلية إلى وجود نحو 430 ألف مستوطن في مستوطنات الضفة الغربية، وهذا العدد لا يشمل 220 ألف مستوطِن في مستوطَنات مقامة على أراضي القدس الشرقية، يسكنون في 164مستوطنة، و116 بؤرة استيطانية لا تعترف بها الحكومة الإسرائيلية.

المصدر: TRT عربي - وكالات