أعلن الجيش اليمني، الخميس، أن الحوثيين أرسلوا تعزيزات عسكرية كبيرة تتضمن آليات عسكرية وعربات ومدرعات، إلى مدينة الحديدة غربي البلاد.

الحوثيون يسيطرون منذ عام 2014 على مدن يمنية مهمة منها العاصمة صنعاء والحديدة الساحلية
الحوثيون يسيطرون منذ عام 2014 على مدن يمنية مهمة منها العاصمة صنعاء والحديدة الساحلية (Reuters)

قال الجيش اليمني، الخميس، إن جماعة الحوثي دفعت بتعزيزات عسكرية كبيرة إلى مدينة الحديدة غربي البلاد، ونشرت مئات من عناصرها هناك.

وأوضحت ألوية العمالقة التابعة للجيش، المنتشرة في الساحل الغربي للبلاد، أن تعزيزات عسكرية ضخمة للحوثيين وصلت فجر الخميس إلى مدينة الحديدة.

وأضافت في خبر على موقعها الرسمي، أن التعزيزات تتضمن آليات عسكرية وعربات ومدرعات.

وذكرت أن "مئات من المسلحين الحوثيين الذين يرتدون لباس الأمن المركزي (قوات أمنية رسمية)، انتشروا في شوارع المدينة ونصبوا نقاط تفتيش".

وفي 14 مايو/أيار الماضي، أعلن الحوثيون أنهم اختتموا المرحلة الأولى من إعادة الانتشار في موانئ الحديدة الثلاثة، وهي الحديدة والصليف ورأس عيسى، لكن الحكومة اتهمت حينها الحوثيين بأنهم سلموا الموانئ لعناصر تابعة لهم، بما يخالف اتفاق السويد.

وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي، توصلت الحكومة والحوثيون بعد محادثات جرت في العاصمة السويدية ستوكهولم برعاية الأمم المتحدة، إلى اتفاق بشأن ملفات عدة بينها الوضع في الحديدة.

وينص الاتفاق على سحب قوات الحوثيين من الحديدة وموائنها، بحلول 7 يناير/كانون الثاني 2019، لتفادي هجوم شامل على الميناء، وتمهيداً لمفاوضات تنهي الحرب التي دخلت عامها الخامس. إلا أن خلافات بين الطرفين بشأن تفسير بنود الاتفاق أدت إلى تأجيل تنفيذه، مع استمرار سيطرة الحوثيين على بعض المحافظات، بينها الحديدة والعاصمة صنعاء منذ عام 2014.

المصدر: TRT عربي - وكالات