أكد رئيس الوزراء الأردني عمر الرزاز التزام حكومته بالحوار مع المعلمين وعدم التراجع عن ربط علاوات المعلمين بمؤشر قياس لأداء المعلم، في أول حديث رسمي عقب أيام من تنفيذ المعلمين إضرابهم المفتوح في مدارس المملكة.

الرزاز أكد أن حكومته ملتزمة بالحوار مع المعلمين وعدم التراجع عن ربط علاوات المعلمين بمؤشر قياس
الرزاز أكد أن حكومته ملتزمة بالحوار مع المعلمين وعدم التراجع عن ربط علاوات المعلمين بمؤشر قياس (Reuters)

أكد رئيس الوزراء الأردني عمر الرزاز، الثلاثاء، التزام حكومته بالحوار في ظل دخول إضراب المعلمين يومه الثالث وعدم التراجع عن ربط علاوات المعلمين بمؤشر قياس لأداء المعلم وأداء الطالب.

جاء ذلك في أول تعليق رسمي من جانب الرزاز على أزمة المعلمين الراهنة بالبلاد، في مقابلة مع التلفزيون الحكومي الرسمي.

وفي معرض حديثه عن الأزمة، أعرب الرزاز عن أمله ألا تستمر نقابة المعلمين في إضرابها، مؤكداً التزام الحكومة وإيمانها بلغة الحوار مع نقابة المعلمين.

ومن المنتظر أن يبث التلفزيون الرسمي المقابلة كالمة في وقت لاحق الثلاثاء.

وتأتي تصريحات الرزاز، عقب ساعات قليلة من إعلان نقابة المعلمين عدم نيتها تعليق الإضراب حتى تتحقق مطالبها.

وفي وقت سابق الثلاثاء، اعتبرت النقابة في تصريح لمتحدثها نور الدين نديم، للأناضول أن "الحكومة تتخاذل وتماطل، وهناك كذب وتدليس في الأرقام المطروحة."

ويأتي إضراب المعلمين الأردنيين، بعد قرار نقابتهم بالإجماع الاستمرار في الإضراب حتى تتحقق العلاوة المالية، "ويحاسَب المسيء عما تعرض له المعلمون من اعتداءات في احتجاجات الخميس الماضي."

وشهدت المملكة، الخميس، احتجاجات واسعة للمعلمين، طالبوا خلالها الحكومة بصرف علاوة بنسبة 50% من الراتب الأساسي ضمن اتفاق بين الطرفين عام 2014، وتم استخدام القوة لفض المحتجين.

المصدر: TRT عربي - وكالات