في 17 فبراير/شباط الجاري لقي أحد الطلاب حتفه بعدما أطلق مسلحون النار عليه بينما كان يحاول الفرار (Reuters)

أعلنت السلطات النيجيرية، السبت، عن إطلاق سراح الطلاب ومعلمي مدرسة ثانوية حكومية في ولاية "نيجر"، بمنطقة الحزام الأوسط في نيجيريا، بعد 12 يوماً من اختطافهم من قبل مجموعة مسلحة.

واستقبل الطلاب المفرج عنهم سكرتير حكومة الولاية، أحمد إبراهيم متان، ورئيس ديوان الحاكم، الحاج إبراهيم بالعربي كاجارا، خلال عودتهم إلى مدينة "مينا" عاصمة الولاية، حسبما أفادت صحيفة "نيجيريا تريبيون" المحلية.

كما كان في انتظارهم طواقم طبية للتأكد من سلامتهم.

وطوقت قوات الأمن مبنى الحكومة، حيث استُقبل الطلاب، مع إجراء فحص شامل لكل الأفراد والعربات.

وقال أحد أقارب أحد الأطفال المخطوفين، إنه :"جرى إطلاق سراح الطلاب والمدرسين في الساعات الأولى من، السبت، من مكان مجهول حول ولاية "كادونا" (وسط نيجيريا)".

وفي 17 فبراير/ شباط الجاري، اختُطف 27 طالباً و3 من كادر التدريس و12 فرداً من أسرهم بعدما اقتحم مسلحون مدرسة بلدة "كاجارا" الحكومية الثانوية، التي تضم مئات الطلاب.

ولقي أحد الطلاب حتفه بعدما أطلق المسلحون النار عليه بينما كان يحاول الفرار.

وتأتي الحادثة بعد نحو شهرين من اختطاف أكثر من 300 طالب في هجوم مماثل على مدرسة العلوم الحكومية الثانوية في "كانكارا"، بولاية "كاتسي نا"، شمال غربي البلاد، وهي مسقط رأس رئيس نيجيريا، محمد بخاري، ولاحقاً جرى إطلاق سراح الطلاب المحتجزين.

ومنذ عام 2009، لقي أكثر من 20 ألف شخص مصرعهم جراء أعمال عنف جماعية شنها تنظيم "بوكو حرام" الإرهابي في نيجيريا.

كما شن التنظيم هجمات إرهابية في البلدان المجاورة للبلاد، وهي الكاميرون وتشاد والنيجر منذ عام 2015، وفقد ما لا يقل عن ألفي شخص حياتهم جراء هجمات التنظيم في حوض بحيرة تشاد، إضافة إلى نزوح قرابة 3 ملايين شخص.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً