استنكرت وزارة الخارجية التركية، قرار إسرائيل بناء أكثر من 800 وحدة استيطانية إضافية في القدس الشرقية. وأضافت الخارجية أن مواصلة إسرائيل أنشطتها الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، في شهر رمضان المبارك أيضاً، إنما تعكس مجدداً وجهها اللا إنساني.

بيان الخارجية التركية أكد أن تركيا ستواصل دائماً دعمها لأشقائها الفلسطينيين وقضية فلسطين العادلة
بيان الخارجية التركية أكد أن تركيا ستواصل دائماً دعمها لأشقائها الفلسطينيين وقضية فلسطين العادلة (AA)

استنكرت وزارة الخارجية التركية، قرار إسرائيل بناء أكثر من 800 وحدة استيطانية إضافية في القدس الشرقية، التي تعترف بها أنقرة عاصمةً للدولة الفلسطينية.

وأضافت الخارجية في بيان، السبت، أن مواصلة إسرائيل أنشطتها الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية التي تحتلها، في شهر رمضان المبارك أيضاً، إنما تعكس مجدداً وجهها اللا إنساني.

وتابعت "لقد واصلت إسرائيل اغتصاب حقوق الشعب الفلسطيني، من خلال السماح مؤخراً ببناء أكثر من 800 وحدة استيطانية إضافية في القدس الشرقية التي نعترف بها كعاصمة للدولة الفلسطينية".

وأكد البيان أنه "حان الوقت لقول كفى، لقرارات إسرائيل التي تضرب بحقوق الإنسان الأساسية والقانون الدولي عرض الحائط، والرامية إلى تغيير وضع القدس وتقويض رؤية حل الدولتين".

وأردفت الخارجية "لن نقبل إطلاقاً، بإعادة كتابة التاريخ في فلسطين، واستبدال المصالح الاقتصادية بالعدالة، وتجاهل الكرامة والشرعية".

وشدد البيان على أن تركيا ستواصل دائماً دعمها لأشقائها الفلسطينيين وقضية فلسطين العادلة.

والخميس، طرحت السلطات الإسرائيلية، مناقصة لبناء أكثر من 800 وحدة استيطانية فى القدس الشرقية، سيتم بناء 460 منها في حي بسغات زئيف، و345 وحدة في راموت، علماً أن خطط بنائها معتمدة منذ العامين الماضيين.

وبلغ عدد المستوطنات غير القانونية منذ احتلال إسرائيل الضفة الغربية عام 1967، نحو 250 مستوطنة؛ تضم أكثر من 400 ألف مستوطن، الأمر الذي يهدد آمال قيام دولة فلسطينية مستقلة.

المصدر: AA