أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أن العمل جار لإنهاء معاهدة الصداقة الأميركية الإيرانية. كما حمل بومبيو إيران مسؤولية التهديدات للبعثات الأميركية في العراق.  

مايك بومبيو وزير الخارجية الأميركي
مايك بومبيو وزير الخارجية الأميركي (AFP)

قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، يوم الأربعاء، إن إيران هي مصدرالتهديد الحالي للأمريكيين في العراق. وخلال لقائه الصحفيين في وزارة الخارجية أضاف"مخابراتنا قوية في هذا الصدد. بوسعنا رؤية يد آية الله وتابعيه تدعم هذه الهجماتعلى الولايات المتحدة".

وكانت الولايات المتحدة أعلنت، يوم الجمعة، أنها ستغلق قنصليتها في البصرةوستنقل الموظفين الدبلوماسيين المعينين بعد تعرضهم لتهديدات متزايدة.

من جهة ثانية، قال بومبيو إنه كان يتعين على الولايات المتحدة الانسحابمن معاهدة الصداقة مع إيران قبل عقود.

وتستند إيران إلى هذه الاتفاقية في مقاضاتها الولايات المتحدة أماممحكمة العدل الدولية التي أمرت واشنطن بالتراجع عن بعض العقوبات المتعلقة بالجوانبالإنسانية.

وقال بومبيو "نحن محبطون لأن المحكمة لم تعترف بأنها لا تملك صلاحيةإصدار أي أمر يتعلق بإجراءات العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة، التي تتخذ مايلزم مع إيران لحماية مصالحها الأمنية الأساسية".

تنسيق سعودي أميركي

وفي سياق متصل، أعلنت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية هيذر نويرت أناتصالاً هاتفياً جرى بين ولي العهد السعودي محمد بن سلمان ووزير الخارجية مايكبومبيو لبحث التطورات عقب قرار محكمة العدل الدولية. 

المصدر: TRT عربي - وكالات