جاوش أوغلو من برلين: نقدم الدعم العسكري إلى ليبيا بموجب اتفاقية ثنائية (Annegret Hilse/AP)

أكد وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو الخميس أن بلاده تقدّم الدعم العسكري والاستشاري لليبيا بموجب اتفاقية بين دولتين ذاتَي سيادة، مضيفاً أن تدخل أطراف أخرى في الاتفاق التركي-الليبي لن يكون نهجاً صحيحاً.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك جمع جاوش أوغلو مع وزير الخارجية الألماني هايكو ماس في برلين.

وقال جاوش أوغلو: "الكثير من المقاتلين الأجانب والمرتزقة في ليبيا متفقون على ضرورة انسحابهم من هناك، لكن ليس من مصلحة ليبيا إنهاء الدعم الذي تحتاج إليه، كالتدريب العسكري والدعم الاستشاري المقدمين (من قبل تركيا) بموجب اتفاقية بين دولتين صاحبتَي سيادة".

وأضاف الوزير التركي أن تدخُّل أطراف ثالثة في اتفاقيات ثنائية بين بلدين "لن يكون نهجاً صحيحاً".

في 27 نوفمبر/تشرين الثاني 2019 وقَّعت الحكومة الليبية الشرعية السابقة مع تركيا مذكرة تفاهم لمساعدتها على تطوير قدرات قواتها العسكرية والأمنية.

فيما تستعين مليشيا حفتر بمرتزقة من عدة جهات أبرزها شركة "فاغنر" الروسية في عملياتها العسكرية داخل البلاد، إذ شنت هجوماً فاشلاً على العاصمة طرابلس في أبريل/نيسان 2019.

من جهة أخرى أشار جاوش أوغلو إلى أن التبادل التجاري بين تركيا وألمانيا يشهد زيادة متسارعة، وقد يتجاوز 40 مليار دولار نهاية العام الحالي.

ودعا جاوش أوغلو لضرورة احترام حقوق الملكية للشركات المنتجة للقاحات كورونا والتعاون بشكل أفضل فيما يتعلق بالإنتاج المشترك.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً