قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، إنه بحث مع رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، العلاقات الثنائية واتفاقية تجارة حرة بين البلدين، بالإضافة إلى قضايا إقليمية بينها الوضع في ليبيا.

جاوش أوغلو يبحث مع جونسون قضايا ذات اهتمام مشترك 
جاوش أوغلو يبحث مع جونسون قضايا ذات اهتمام مشترك  (AA)

قال وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو، إنه بحث مع رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، العلاقات الثنائية وقضايا إقليمية بينها الوضع في ليبيا.

وأوضح جاوش أوغلو في تصريحات صحفية الأربعاء، عقب زيارة أجراها لجونسون الذي أكمل علاجه جراء إصابته بفيروس كورونا، أنه التقى رئيس مجموعة تركيا في البرلمان البريطاني جيفري دونالدسون، ونظيره دومينيك راب.

وقال جاوش أوغلو حول زيارته جونسون: "رأيناه بوضع صحي جيد، ونقلنا له تحيات الرئيس (رجب طيب أردوغان) وجدّدنا دعوتنا له لزيارة تركيا".

وفي رده على سؤال حول العلاقات مع بريطانيا بعد الخروج من الاتحاد قال جاوش أوغلو: "هناك مفاوضات من أجل اتفاقية تجارة حرة، ومفاوضات أيضًا خارج الأمور التجارية حتى لا يتأثر مواطنونا وعائلاتهم أوأولئك الذين أسسوا أعمالهم في بريطانيا".

وأعرب عن رغبة بلاده في تطوير العلاقات مع بريطانيا في المجالات كافة خارج تحالف الناتو، مبيناً أن بريطانيا ستبقى أهمّ جزء في القارة الأوروبية وإن غادرت الاتحاد.

وأردف: "لذلك ستُتخذ خطوات من أجل أن لا يلحق الضرر بوضع تجارتنا وشعبنا في المرحلة المقبلة، ولكن علاوة على ذلك تحدثنا عن كيفية تحقيق أهدافنا المستقبلية معاً".

وكشف الوزير التركي عن أن منتدى "اللسان العذب" (منصة لتعزيز العلاقات التركية-البريطانية) سيُعقد في مارس/آذار أو مايو/أيار المقبل، ويترأسه الرئيس رجب طيب أردوغان وجونسون في حال مشاركة الأخير في المنتدى.

وأشار جاوش أوغلو إلى أنه تناول خلال لقاءاته مكافحة فيروس كورونا، والتعاون في القطاع الصحي، ومفاوضات اتفاقية التجارة الحرة والعلاقات الاقتصادية والمجالات التي يمكن تحسين العلاقات فيها بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

ولفت إلى أنه بحث أيضاً السياحة والسياحة الطبية والتعاون في الصناعات الدفاعية.

وأضاف: "من جانب آخر وجدنا فرصة لبحث الوضع في ليبيا وسوريا وقضايا إقليمية أخرى، ومسائل متعلقة بحلف شمال الأطلسي (ناتو)".

مؤكداً أن البلدين يعتقدان أن الحل الوحيد للوضع في ليبيا هو الحل السياسي.

وأضاف: "بعد الآن فإننا نحتاج إلى تسريع العملية تحت مظلة الأمم المتحدة، ولكن بالطبع لدى الحكومة الشرعية شروط بخصوص وقف إطلاق نار دائم، ويجب تنفيذها، فيجب بعد الآن عدم انتهاك وقف إطلاق النار".

وشدد على عدم وجود أي خلافات في الرأي بين المملكة المتحدة وتركيا بخصوص الحل السياسي ووحدة التراب الليبي.

وعلى صعيد آخر أعلن جاوش أوغلو أن تركيا ستفتتح قنصلية لها في مدينة مانشستر البريطانية.

المصدر: TRT عربي - وكالات