تَفوَّق حزب "البديل" اليميني المتطرف في ألمانيا خلال انتخابات محلية في مقاطعتي ساكسونيا وبراندنبرغ المحيطتين بالعاصمة برلين، ليصبح ثاني أقوى حزب في برلمانَي هاتين المقاطعتين وفقاً لاستطلاعات آراء الناخبين.

حزب
حزب "البديل اليميني" المتطرف في ألمانيا يفوز خلال انتخابات محلية في مقاطعتي ساكسونيا وبراندنبرغ المحيطتين بالعاصمة برلين (AP)

حقق حزب "البديل لألمانيا" اليميني المتطرف نتائج قوية في انتخابات برلمانية بمقاطعتين شرقي البلاد، حسب استطلاعات آراء الناخبين لدى خروجهم من مراكز الاقتراع.

وأفادت قناتا "يورو نيوز "و"دويتشه فيلا" الألمانية، بأن الحزب صعد ليصبح ثاني أقوى حزب في برلمانَي مقاطعتي ساكسونيا وبراندنبرغ، بعد تحالف الاتحاد المسيحي الديمقراطي بزعامة آنغيلا ميركل، والاتحاد الاشتراكي الديمقراطي.

وحصل الحزب على 27.5% من الأصوات في مقاطعة ساكسونيا في ارتفاع كبير على نسبة 9.7% التي حققها قبل 5سنوات، أما في مقاطعة براندنبرغ فحصل الحزب على نسبة تراوح بين 22% و24.5% حسب التوقعات الأولية، مقارنة مع 12.2% في 2014.

أما الفائز في مقاطعة ساكسونيا فهو الاتحاد المسيحي الديمقراطي الذي حصل على ما بين 32% و33% من الأصوات، فيما سيطر الاتحاد الاشتراكي الديمقراطي على مقاطعة براندنبرغ بحصوله على أكثر من 27% من الأصوات.

وصرح ألكسندر غولاند، المؤسس الشريك لحزب "البديل لألمانيا"، بأن الحزب "راضٍ عن النتائج في براندنبرغ وساكسونيا".

ويستند حزب البديل في أجندته إلى برنامج مناهض للهجرة والمسلمين، إذ أطلق مؤخَّراً حملة إلكترونية عبر مواقع التواصل الاجتماعي لكسب تأييد المواطنين، وأثار عدة قضايا مثيرة للجدل مثل التخويف من الهجرة و"أسلمة أوروبا"، وسط تراجع فرصه في استطلاعات رأي مختلفة، حسب أسوشيتد برس.

المصدر: TRT عربي - وكالات